وزير الخارجية يكشف عن تحركات الدولة المصرية تجاه أزمة سد النهضة

بوابة الفجر
Advertisements
قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مصر أعلنت عن موقفها بشكل واضح تجاه أزمة سد النهضة خلال الأيام الماضية، بعد تعثر المفاوضات التي عقدت بالخرطوم يومي 4 و5 أكتوبر.

وأشار "شكري"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامجه "يحدث في مصر"، المذاع على فضائية "إم بي سي مصر" مساء اليوم الأربعاء، إلى أن بيان مجلس النواب يأتي في إطار الشفافية التي تتعامل بها الحكومة المصرية والدولة ومؤسساتها مع هذه القضية الجوهرية بكل مراحلها، التي تسعى للحفوظ على الحقوق المائية المصرية، والعمل على تدعيم العلاقات مع إثيوبيا والسودان.

وأوضح أن كل الجهود والإجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية في إطار تنظيم الموارد المائية المصرية وتعظيمها، والتحسب لإمكانية استيعاب أي أضرار قد تترتب على اتفاق يعقد مع إثيوبيا، لافتًا إلى أن مصر تسعى في مختلف الاتجاهات للوصول لحل لأزمة سد النهضة الإثيوبي.

وتابع: "نسعى إلى الوصول إلى اتفاق عادل ومنصف لكافة الأطراف، ولا نرى إلا التعاون"، مؤكدًا أنه يجب أن نتعاون مع الأشقاء في إثيوبيا على طموحاتهم نحو التنمية، ولكن بدون أن يترتب على هذا المشروع أي أضرار جسيمة على مصر.

وذكر وزير الخارجية، أنهم عقدوا اجتماعات مع سفراء الدول الإفريقية والأوروبية في الأمم المتحدة لمناقشة المقترحات بشأن سد النهضة وتوضيح الموقف المصري، وتوضيح الآثار المترتبة على الموقف المصري.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا