التطرق إلى التعاون العسكري.. محور لقاء وزير الدفاع التونسي بسفير إيطاليا

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
تطرّق اللقاء الذي جمع الثلاثاء، وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي بمقر الوزارة بسفير إيطاليا بتونس «لورنزو فانارا»، إلى المحاور الأساسية التي تخص التعاون العسكري بين البلدين الصديقين بالإضافة إلى ميدان التنمية المستدامة.

وأبرز الوزير وفق بلاغ صادر عن وزارة الدفاع الوطني، أن التعاون التونسي الإيطالي يتميّز ببعديه العسكري والتنموي عبر ثلاثة مشاريع، وهي إحداث مركز التنسيق والتخطيط للعمليات العسكرية بجندوبة لتكوين وتدريب الأفراد في إطار مكافحة الإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة، ومركز التكوين المهني للغوص والأشغال تحت المائية بجرجيس الذي أصبح جاهزا وينتظر أن ينطلق في التكوين بداية من سنة 2020.

وثمّن بالمناسبة مساهمة الجانب الإيطالي في توفير التجهيزات، ووضع مكوّنين على ذمة المركز مع تنظيم تربصات تطبيقية قصيرة بإيطاليا، لفائدة المكونين والشبان المعنيين في المجال، بالإضافة إلى مشروع إحياء منطقة المحدث.

ومن جهته أكد سفير إيطاليا بتونس، أن بلاده تواصل دعم تونس وتتفاعل مع تحدياتها التنموية والأمنية، مؤكدا في هذا السياق حرص البعثة الدبلوماسية الإيطالية بتونس، على إيجاد الصيغ المثلى لتذليل الصعوبات المادية والتقنية، بما يوفّر عوامل نجاح تجسيم المشاريع المشتركة في مجالات التكوين والتدريب والتنمية المستدامة.
Advertisements