Advertisements
Advertisements
Advertisements

ماذا قال رئيس الحكومة عن تعويم الجنيه تحت قبة البرلمان؟

Advertisements
البرلمان
البرلمان
Advertisements
قال المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال الجلسة العامة المُنعقدة اليوم الثلاثاء بالبرلمان برئاسة الدكتور على عبدالعال، إنه بعد قرار التعويم أكدت المؤسسات الخاصة في مصر أنه لولا هذا القرار كان وصل سعر الدولار من 30 لـ 35 جنيه مصري، وتابع:"متخيلين شكل مصر كان هيبقى عامل أزاي لو الدولار وصل لهذا الرقم".

كما استعرض الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ما تحقق بعد مرور 15 شهرًا من تشكيل الحكومة الحالية، قائلا: "بمنتهى الوضوح الهم الأكبر لهذه الحكومة والحكومات السابقة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى كان العمل على تحقيق الاستقرار الأمني ودفع عجلة البناء والتنمية بعد فترة عصيبة من القلاقل والاضطرابات السياسية والأمنية"، وتابع:"سأعرض عليكم كيف كانت مصر في منتصف 2014، مع تولى القيادة السياسية الحالية زمام الأمور فقد كانت البنية الأساسية متهاكلة وكنا غير قادرين على تدبير احتياجاتنا الأساسية دون دعم الأشقاء من الدول العربية، وكان هناك ارتفاع فى نسبة البطالة بعد توقف العديد من الاستثمارات وعودة ملايين المصريين من الدول العربية التى واجهت نفس التحديات، وكان الاقتصاد أقرب إلى الانهيار بعد توقف قطاع السياحة تماما".

كما أكد رئيس مجلس الوزراء، أن الدولة بدأت منذ هذا التاريخ عمل شاق ومتوالى لبناء دولة، موضحًا أن كل التركيز في المرحلة الأولى كان تنفيذ مشروعات بنية أساسية وتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطن بجانب تحقيق الاستقرار الأمنى، وتم إنفاق مئات المليارات في مجال الطاقة والكهرباء والغاز والمنتجات البترولية، بالإضافة إلى أن حجم الاحتياطي فى البوتاجاز كان يصل أحيانا لأقل من أسبوع، وكان على الدولة القيام بمشروعات تنمية أساسية لفتح شرايين هذا البلد، صاحبه برنامج إصلاح اقتصادى قوى".


وحدد رئيس مجلس النواب، خمس قواعد سيتم وفقا لها إدارة الجلسة العامة، على النحو التالي:

لا يجوز لأحد التدخل أو مقاطعة المتكلم إلا من خلال رئيس المجلس وفقا للائحة

كل نائب له الحق في التعليق عن وجهة نظره بحرية كاملة مع المحافظة على كرامة المؤسسات الدستورية وهيبتها وكرامة
المجلس.

لا يجوز للمتحدث الخروج على القواعد المنصوص عليها فى اللائحة التي استقرت عليها السوابق البرلمانية

يوجه كل نائب حديثه طبقا للائحة للمنصة وليس لأحد أعضاء الحكومة.

سيتم الاستماع إلى حديث رئيس الوزراء ثم يتحدث ممثلى الهيئات البرلمانية ثم نستمع لبعض الأعضاء من مختلف الاتجاهات السياسية المختلفة وسيكون مخصص دقيقتين لكل متحدث من النواب.

وأحال "عبد العال" خلال الجلسة العامة أمس مشروع قانون مقدم من الحكومة بإعادة تنظيم هيئة المتحف المصري الكبير وهيئة المتحف القومى للحضارة المصرية إلى لجنة مشتركة من لجنتى الثقافة والآثار والإعلام ومكتب لجنة الخطة والموازنة، وأحال عبد العال مشروع قانون مقدم من النائب عبد المنعم العليمى و60 نائبا آخرين في شأن مجلس الشيوخ، ومشروع قانون مقدم من النائب سلامة الرقيعى و60 نائبا آخرين بشأن مجلس الشيوخ إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية.

كما أحال إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية مشروع قانون مقدم من النائب سلامة الرقيعى و60 نائبا آخرين في شأن تقسيم دوائر انتخابات مجلس الشيوخ إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، وأحال عبد العال مشروع قانون مقدم من النائب عبد المنعم العليمى و60 نائبا آخرين بشأن تنظيم العلاقة الإيجارية بين المؤجر والمستأجر والقانون رقم 49 لسنة 1977 بشأن بعض الأحكام الخاصة بتأجير وبيع الأماكن وتنظيم العلاقة بين المؤجر والمستأجر، ورقم 136 لسنة 1981 بشان بعض الأحكام الصادرة لتأجير وبيع الأماكن والقوانين الخاصة بالإيجار الصادرة قبلهما إلى لجنة مشتركة من لجان الإسكان والخطة والموازنة والشئون الدستورية والتشريعية.

ووافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، خلال الجلسة العامة أمس، على تفويض هيئة مكتب المجلس فى تحديد موعد مناقشة 7 طلبات مناقشة عامة.

وتتضمن القائمة، عددًا من القضايا المختلفة منها ما يتعلق بسياسة الحكومة بشأن تنمية الثروة السمكية وتحسين أحوال الصيادين، والحكومة والتوسع فى إنشاء أجنحة للمدارس الخاصة لاستيعاب الكثافة العالية للتلاميذ، وتفعيل قانون الهيئات الشبابية والرياضية بخصوص تخفيض مبالغ استهلاك وتوصيل المرافق للهيئات الشبابية والرياضية، وتنمية سيناء تعليميًا وصحيًا وتشجيع الاستثمار بها واستغلال ثرواتها المعدنية.

كما تتعلق طلبات المناقشة، ما يتعلق بسياسية الحكومة حول تحديد سعر عادل لتوريد قصب السكر يتناسب مع تكاليف الانتاج، وتطبيق اللامركزية من أجل تطوير المحليات وتحقيق التنمية المستدامة، وعرض نتائج استراتيجية مواجهة الفساد الأولى (2014 – 2018)، وإعلان الاستراتيجية الجديدة لمواجهة الفساد (2019 – 2022).
Advertisements