Advertisements
Advertisements
Advertisements

مفاجأة مدوية بشأن دور قطر في قضية سد النهضة

Advertisements
حمودة
حمودة
Advertisements
قال محمد حمودة، المحامي، إن أثيوبيا لا تجلس للتفاوض، وإنما تهدف إلى تمديد الوقت، مشيرا إلى أنه حتى الطلب الذي تطلبه مصر لنفسها وهو 40 مليار متر مكعب، هو أمر مجحف لمصر، ومع ذلك يرفضون، مشددًا على أنهم "دماغهم ناشفة.. والحقد يملأهم على مصر".

وأضاف "حمودة"، في مداخلة مع برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة صدى البلد الفضائية، ويقدمه الإعلامي أحمد موسى، أنه بالنسبة للسودان، فهم لديهم نفس الأمر، وكأنهم يفرحون فييما يحدث لمصر، مشددًا على أننا لن نقبل بسياسة فرض الأمر الواقع كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، في كلمته بالأمم المتحدة.
وشدد على أن القانون الدولي، والحق، في صفنا، والتعدي على المياة هو تعدي على الدولة والاقتراب من تلك الحقوق يتيح لنا الدفاع عنها بكل الوسائل، مشيرا إلى أن هذا "حق حياة".

ولفت إلى أن قطر هي من تمول سد النهضة بهدف إذلال مصر، مشيرا إلى أن أثيوبيا انتهزت أحداث 25 يناير، لبناء السد، موضحا أيضا أن إسرائيل لها دور في ذلك لأن مصر ترفض نقل مياه النيل لهم، مشيرا إلى أن هذا الأمر من ضمن التحديات الكبيرة التي تواجهها مصر.

وأكد أن الحل الأمثل والوحيد في يد رئيس الجمهورية، والجميع يدعمه في كل قراراته، مشددًا على أنه لا يوجد خسارة يمكن أن نخسرها أكثر من خسارة مياة النيل.
Advertisements