Advertisements

"معاريف" ترجح فشل نتنياهو فى تشكيل الحكومة وإعادة التفويض لرئيس الدولة

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
ذكرت صحيفة معاريف العبرية فى تقرير لها اليوم الأثنين، أن اطقم المفاوضات التابعة لحزبى الليكود وازرق ابيض، سيلتقون اليوم للمرة الثالثة، بعد فشل المباحثات الاخيرة التى جرت أول امس السبت، وانتهت بتراشق الألفاظ، واتهام كل طرف للأخر، بمحاولة اعادة الانتخابات للمرة الثالثة، لتحقيق اغلبية اصوات أكثر من 61 مقعد"، دون الحاجة للإتلاف الحكومى مع الطرف الاخر.

والمرجح كما تشير الصحيفة، أنه فى حالة عدم الوصول لأى تقدم ملموس فى المفاوضات،فمن المقرر أن يقوم "بنيامين نتنياهو "بإعادة التفويض الى رئيس الدولة "روبى ريفلين"، يوم الإحتفال بحلول رأس السنة العبرية، وربما ايضًا مساء اليوم. 

وكشف مسئول رفيع داخل حزب "ازرق ابيض"، أن اللعبة خديعة من البداية فهذه ليست جلسات ولا يمكن اعتبارها محادثات، مشيرًا أن المندوبين عن حزب "الليكود " الذين حضروا جلسات التفاوض الاخيرة، تم ارسالهم فقط حتى تلتقط لهم الصور، فى محاولة لإبعاد التهم عن نتنياهو، فى حالة حدوث انتخابات للمرة الثالثة هذا العام.

وعلى الجانب الاخر اتهم أعضاء حزب الليكود،نظرائهم فى حزب "ازرق ابيض" أنهم السبب فى نسف المفاوضات،واضافوا انه فى حالة عدم قبول الحزب المنافس،للخط الذى وضعه رئيس الدولة، أو اقتراح خط بديل،يكون حقيقى وواقعى، فلا داعى لإهدار الوقت،واصابة الدولة بحالة من الشلل التام والمستمر _حسب قولهم.

كان بنيامن نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته،قد اجرى امس اتصالًا هاتفيًا بزعيم حزب ازرق ابيض "بينى جانتس" المقيم حاليًا فى لندن، من اجل القيام بمحاولة اخيرة، للإتحاد بين الجبهتين،وتجنب الدخول فى دوامة، إجراء انتخابات ثالثة هذا العام.

وكشف تقرير صحيفة معاريف العبرية،ان نتنياهو قام بالإتصال ب"جانتس" صباح امس السبت،واقترح عليه عقد لقاء بينهما يوم الأربعاء القادم، فور عودة "جانتس" من لندن،واقترح نتنياهو أنه مستعد ايضًا، أن يذهب الى منزله.

وأضاف التقرير، أنهما اتفقا على أن يلتقى أطقم المفاوضات من الحزبين يوم الاربعاء أيضًا فى العاشرة صباحًا داخل الكنيست، فى جلسة مغلقة بعيدًا عن أعين الإعلام، على ان يلتقيا هما سويًا فى السادسة مساءًا.

Advertisements
ads
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟

هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads