Advertisements
Advertisements
Advertisements

وسيم السيسي تعليقا على الدعوة للتظاهر: "هو اللي يختلف مع والدة يحرق البيت!"

Advertisements
وسيم السيسي
وسيم السيسي
Advertisements
قال الدكتور وسيم السيسي، الباحث في علم المصريات، إن الإذاعات الخارجية والمؤامرات تشبة "الفيروسات والبكتريا"، ولكن لا يصاب بها إلا الشخص الذي مناعته ضعيفة، مشددا على أنه شديد الإيمان بالمخزون الحضاري المصري، ويتجلى هذا المخزون الحضاري في حرب 6 أكتوبر، وفي ثورة 30 يونيو، لأن مصر شعرت بالخطر، وعندما تشعر مصر بالخطر فلا خوف عليها.

وأضاف "السيسي"، في لقاء مع برنامج "مصر النهاردة"، المذاع على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أن مصر تتعرض دائما للهجوم من الصهيونية العالمية لتشوييه الحضارة والتاريخ المصري، والذي لا يستطيعون تشويهه، يدعون أنهم هم من قاموا به، مثل ادعائهم بأنهم بنوا الأهرامات.

وتابع الباحث في علم المصريات، أن الإسرائيلي "موشى شاريت"، قال في وقت سابق، إنه لكي يكون لاسرئيل اليد العليا يجب تدمير ثلاث دول كبرى وهي العراق وسوريا ومصر، وتحوييلها إلى دويلات متناحرة على أسس دينية، ونجاحهم في هذا لا يعتمد على ذكائهم قدر اعتماده على غباء الطرف الآخر.

أما بالنسبة لدعوات التظاهر التي أطلقتها أبواق جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، والمقاول والفنان الهارب محمد علي، فقد قال "السيسي": "هو اللي يختلف مع والدة أو والدتة يحرق البيت!! تقول عليه إية!! مجنون ولا عاق ولا إية!! الاختلاف وارد، ولكن لا تهدم هذا المنزل".

كانت جماعة الإخوان المسلمين قد دعت للتظاهر، يوم الجمعة الماضية، واليوم، لنشر الفوضى وإسقاط الدولة.
Advertisements