Advertisements
Advertisements
Advertisements

إنشاء مخر وادى النوايا لحماية بني سويف من السيول

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
واصلت وزارة الموارد المائية والرى، تنفيذ عدد من المشروعات لمواجهة مخاطر السيول حفاظا على الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على المنشآت والمرافق المائية والطرق الهامة.

وبدأت الإدارة العامة للتوسع الأفقي والمشروعات فى بنى سويف، أعمال إستكمال مخر سيل الوادى "وادى النوايا "، وذلك لحماية من أخطار السيول والمحافظة على المنشآت والمرافق المائية والطرق الهامة وممتلكات المواطنين بهذه المناطق.

قال المهندس سيد سركيس رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الموارد المائية والري، إنه يتم تنفيذ عدة مشروعات واستكمال أخرى ضمن خطة الحماية من أخطار السيول تتضمن إنشاء سدود إعاقة وحوائط توجيه ومعابر وبحيرات صناعية.

وتستعد محافظة بني سويف لموسم الأمطار والسيول، بمراجعة جاهزيتها لاستقبال أي سيول محتملة أو أمطار، من خلال خطة محكمة بمشاركة كافة الأجهزة التنفيذية المعنية من "الرى، الصحة، والتموين الطرق والنقل، والطرق والكباري، والتضامن الاجتماعي، الإسعاف، والحماية المدنية والوحدات المحلية.

وأعلنت المحافظة، عن خطة مديرية الري والتي تتضمن مراجعة جميع مخرات السيول وصيانتها والاطمئنان على جاهزيتها وتطهيرها، والتأكد من عدم وجود أية تعديات في محيط هذه المخرات والبالغ 7 مخرات، منها 6 مخرات في بني سويف وببا وناصر شرق النيل، هي التالي:

مخر سنور بطول 3كم وعرض 30م، مخر بياض العرب بطول 3.6 كم وعرض 10 متر، مخر وادي غراب بطول 2 كم وعرض 4 متر، مخر وادي فقيرة بطول 300 مترا، مخر غياضة الشرقية بطول 3 كم، مخر جزيرة أبوصالح بطول 1.3 كم، والتي تصب جميعها في مجرى نهر النيل، بالإضافة إلى مخر السيل بـ"طما فيوم" والذي يبلغ طوله 1.6كم ويصب في البحر اليوسفي.

وشدد المستشار هاني عبد الجابر على ضرورة اتخاذ كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول، مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانىة للمررو على الأماكن التي قد تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار ومعالجة الأماكن المنخفضة وعيوب رصف الطرق التي قد تسبب تجمع المياه وإعاقة المرور، مشددًا على أهمية أنه متابعة النشرات التي تصدرها هيئة الأرصاد الجوية للتعامل مع أية تداعيات قد تنجم عن حالة عدم استقرار الحالة الجوية.

جاء ذلك خلال لقائه بالسكرتير العام اللواء عصام العلقامي لعرض خطة استعدادات المحافظة المبكرة الخاصة بمجابهة السيول المحتملة، والتي تتضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير اللازمة بالتنسيق مع الجهات المعنية، خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء، مستعرضا جهود غرفة العمليات المركزية وإدارة الأزمات بالمحافظة، والجهود الميدانية لمتابعة جميع مخرات السيول بدائرة المحافظة والتأكد من جاهزيتها لاستقبال أية سيول محتملة أو أمطار، بالإضافة إلى مناقشة التقارير الدورية بشكل لتقييم الوضع الحالى للمخرات من حيث صيانتها وتطهيرها.

واصلت وزارة الموارد المائية والرى، تنفيذ عدد من المشروعات لمواجهة مخاطر السيول حفاظا على الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على المنشآت والمرافق المائية والطرق الهامة.

وبدأت الإدارة العامة للتوسع الأفقي والمشروعات فى بنى سويف، أعمال إستكمال مخر سيل الوادى "وادى النوايا "، وذلك لحماية من أخطار السيول والمحافظة على المنشآت والمرافق المائية والطرق الهامة وممتلكات المواطنين بهذه المناطق.

قال المهندس سيد سركيس رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الموارد المائية والري، إنه يتم تنفيذ عدة مشروعات واستكمال أخرى ضمن خطة الحماية من أخطار السيول تتضمن إنشاء سدود إعاقة وحوائط توجيه ومعابر وبحيرات صناعية.

وتستعد محافظة بني سويف لموسم الأمطار والسيول، بمراجعة جاهزيتها لاستقبال أي سيول محتملة أو أمطار، من خلال خطة محكمة بمشاركة كافة الأجهزة التنفيذية المعنية من "الرى، الصحة، والتموين الطرق والنقل، والطرق والكباري، والتضامن الاجتماعي، الإسعاف، والحماية المدنية والوحدات المحلية.

وأعلنت المحافظة، عن خطة مديرية الري والتي تتضمن مراجعة جميع مخرات السيول وصيانتها والاطمئنان على جاهزيتها وتطهيرها، والتأكد من عدم وجود أية تعديات في محيط هذه المخرات والبالغ 7 مخرات، منها 6 مخرات في بني سويف وببا وناصر شرق النيل، هي التالي:

مخر سنور بطول 3كم وعرض 30م، مخر بياض العرب بطول 3.6 كم وعرض 10 متر، مخر وادي غراب بطول 2 كم وعرض 4 متر، مخر وادي فقيرة بطول 300 مترا، مخر غياضة الشرقية بطول 3 كم، مخر جزيرة أبوصالح بطول 1.3 كم، والتي تصب جميعها في مجرى نهر النيل، بالإضافة إلى مخر السيل بـ"طما فيوم" والذي يبلغ طوله 1.6كم ويصب في البحر اليوسفي.

وشدد المستشار هاني عبد الجابر على ضرورة اتخاذ كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول، مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانىة للمررو على الأماكن التي قد تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار ومعالجة الأماكن المنخفضة وعيوب رصف الطرق التي قد تسبب تجمع المياه وإعاقة المرور، مشددًا على أهمية أنه متابعة النشرات التي تصدرها هيئة الأرصاد الجوية للتعامل مع أية تداعيات قد تنجم عن حالة عدم استقرار الحالة الجوية.

جاء ذلك خلال لقائه بالسكرتير العام اللواء عصام العلقامي لعرض خطة استعدادات المحافظة المبكرة الخاصة بمجابهة السيول المحتملة، والتي تتضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير اللازمة بالتنسيق مع الجهات المعنية، خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء، مستعرضا جهود غرفة العمليات المركزية وإدارة الأزمات بالمحافظة، والجهود الميدانية لمتابعة جميع مخرات السيول بدائرة المحافظة والتأكد من جاهزيتها لاستقبال أية سيول محتملة أو أمطار، بالإضافة إلى مناقشة التقارير الدورية بشكل لتقييم الوضع الحالى للمخرات من حيث صيانتها وتطهيرها.

Advertisements