Advertisements
Advertisements
Advertisements

أهالي قرى شبين القناطر يستقبلون محافظ القليوبية بالزغاريد خلال افتتاح 4 مدارس بتكلفة 27 مليون جنيهًا (صور)

Advertisements
محافظ القليوبية
محافظ القليوبية
Advertisements
أطلق أهالي قرى عرب الشعارة وعرب الشراقوة وكفر الدير والأحراز، اليوم لمحافظ القليوبية الدكتور علاء مرزوق، الزغاريد والهتافات المؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، معبرين عن فرحتهم الكبيرة لافتتاح 4 مدارس جديدة بتكلفة ٢٧ مليون جنيه، ساهمت في خفض الكثافة الطلابية وتقريب المسافات للطلاب حفاظا على أوقاتهم ودعمهم وتوفير بيئة مناسبة للعملية التعليمية بهذه القرى.



يذكر أن تلك القري تعاني من عدم وجود مدارس بها  أو زيادة الكثافة حيث أبدى محافظ القليوبية سعادته وفخره بمواطني القرى لوعيهم وحبهم لبلادهم مصر ودعمهم لرئيسها ضد أي خائن لا ينتمي لتراب هذا الوطن الغالي والنفيس الذي بذلت من أجله الدماء الذكية. 


وكان محافظ القليوبية قد قام اليوم بافتتاح 4 مدارس جديدة بدأها بافتتاح مدرسة عرب الشعارة الثانوية بشبين القناطر( عدد 18 فصل بتكلفة 8 مليون جنيه)وافتتاح مدرسة عرب الشراقوة بالجعافرة ( عدد 11 فصل بتكلفة 7 مليون جنيه) وافتتاح مدرسة  مصطفى الطويل بكفر الدير ( عدد 11 فصل بتكلفة 6 مليون جنيه) وافتتاح مدرسة عقل حسن عقل الور بناحية الوحدة المحلية بالأحراز ( عدد 8 فصول بتكلفة 6 مليون جنيه).


وتفقد المحافظ الفصول ومشتملات المدارس وأثنى سيادته علي الأعمال الإنشائية لها ونظافتها حيث تحدث المحافظ إلى الطلاب وطالبهم بالحفاظ على المدرسة ومواصلة التفوق والنجاح،كما وجه هيئة التدريس بالمدرسة للنهوض والاهتمام بالعملية التعليمية والأنشطة المدرسية المختلفة لتحسين بيئة التعليم بالمدرسة، والحفاظ على المبنى وتجهيزات المدرسة، مكلفًا إياهم باستغلال إمكانيات المدرسة لصالح النهوض بالعلمية التعليمية.


وشارك محافظ القليوبية في افتتاح المدارس طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم والمهندسة هالة شندي مدير عام الأبنية التعليمية وسمير صبحي عضو مجلس النواب ومحمد عبد المقصود مدير الإدارة التعليمية بشبين القناطر وغريب عارف رئيس مدينة شبين القناطر.

وعلي جانب آخر أكد مرزوق، أن التعليم هو أساس تقدم الأمم والركيزة الأساسية للنهضة والتنمية الحقيقية للبلاد، وأن مستقبل مصر لن يبنى إلا بسواعد أبنائها وشبابها المتفوقين والمتميزين علميا لرفع راية مصر عالية بين دول العالم. 


جاء ذلك خلال مشاركته امس في الاحتفالية الكبرى التي نظمتها مديرية التربية والتعليم بمدرسة ترسا الثانوية لتكريم 32 طالب وطالبة من مراحل التعليم الثانوى و10 طالب وطالبة من مراحل الإعدادي من الطلاب الأوائل والمتفوقين بالمدرسة.

وشارك بالاحتفالية كل من أحمد بدوي والدكتور  محمد عطية الفيومي والدكتور محمد سليم أعضاء مجلس النواب عن دائرة مركز ومدينة طوخ وطه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم واللواء حسين جندية مساعد مدير أمن القليوبية والمهندس حسن زايد وكيل وزارة الزراعة والمهندسة هالة شندي مدير عام الأبنية التعليمية ونجلاء الفرماوي مدير مكتب المبادرات الشبابية بالمحافظة. 


وأشاد المحافظ خلال كلمته، بجهود أولياء الأمور وأسر الطلاب المتفوقين تقديرا لما بذلوه من جهد كبير فى توفير المناخ والجو المناسب لتفوق أبنائهم، كما أشاد بجهود جميع مديري الإدارات التعليمية والمدارس والمعلمين، وجميع المشرفين والقائمين على المنظومة التعليمية بالمحافظة، وتضمن برنامج الحفل تقديم فقرات شعرية ومقطوعات موسيقية وغنائية.

وفي سياق متصل ناشد محافظ القليوبية خلال كلمته الطلاب  ببذل المزيد من الجهد والالتزام لتحقيق النجاح ليكونوا أعضاء نافعين بالمجتمع يسهمون في تحقيق بنائه وتنميته، كما حثهم على حب بلادهم مصر والانتماء إليها وأن يفخروا بكونهم مصريين يعيشون علي ترابها وينعمون بخيراتها، ويتعلمون في مدارسها وأن يتصدوا دائما لأي خائن ومعتدي ولا ينجرفون وراء الشائعات التي تزعزع أمن واستقرار مصر.


وافتتح محافظ القليوبية الاحتفالية بتدشين مبادرة ( إزرع شجرة مثمرة)  بداخل مدرسة ترسا وخارجها والتى تهدف إلى نشر ثقافة زراعة الأشجار المثمرة وبالأخص أشجار الزيتون والنخيل بالمدارس والدواوين الحكومية والشوارع.


وأكد المحافظ أن هذه المبادرة واعدة وسيتم تعميمها بجميع المصالح الحكومية، كما أعرب عن دعمه الكامل لتلك المبادرة مع توفير أى متطلبات لدعم وإنجاح الفكرة الرائعة، مكلفا الأجهزة التنفيذية للمحافظة بالعمل على تعزيز المبادرة والتى سوف تساهم فى تنمية وعي الطلاب بأهمية الأشجار المثمرة وطرق رعايتها والحفاظ عليها وضرورة زيادة المساحات الخضراء لكى تظهر القليوبية بمظهر جمالي وحضاري يليق بإحدى محافظات القاهرة الكبرى.


Advertisements