تفاصيل جديدة وطريقة الهجوم على منشآت "أرامكو" في السعودية

الأماكن المستهدفة
الأماكن المستهدفة
Advertisements
Advertisements
قال اللواء سمير فرج، الرئيس الأسبق لجهاز الشئون المعنوية، إنه تم الهجوم على 17 هدف في معملين تابعين لشركة أرامكو، في المملكة العربية السعودية، مشددًا على أنه تم إصابة الأهداف بدقة، وتم ضربها بصواريخ كروز إيرانية الصنع.

وأضاف "فرج"، في لقاء مع برنامج "الحكاية"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، على قناة "MBC مصر"، الفضائية، أنه تم استخدام الطائرات المسيرة أيضا، لافتا إلى أن إيران متقدمة جدا في صناعة هذا النوع من الطائرات.

وتابع رئيس جهاز الشئون المعنوية الأسبق، أن هناك روايتين لعملية قصف منشآت أرامكو، واحدة ترويها السعودية، والأخرى هي التي تقولها إيران، لافتا إلى أن الأخيرة تدعى أن الضربة جاءت من اليمن، ولكن هذا أمر صعب، لأن المسافة بين اليمن ومنشآت أرامكو في السعودية حوالي 1100 كيلومتر، وبها العديد من الرادارات، وبالتالي لو تم ضربها من هذا الاتجاه كان سيتم اكتشافها.

وأشار إلى أن المسافة بين إيران ومنشآت أرامكو 300 كيلومتر فقط، أي مثل المسافة بين القاهرة والساحل الشمالي، لافتا إلى أن إيران لم تقصف المنشآت مباشرة من أراضيها بسبب وجود قوات أمريكية في الخليج، فقامت بضربها عن طريق استخدام الأراضي العراقية، مرورا بالأجواء الكويتية.

وكشف عن أنه تم استخدام 7 صواريخ كروز، للأهداف "التقيلة"، والباقي تم استخدام الطائرات المسيرة لضربها، مشددًا على أن الصواريخ تخرج خارج الغلاف الجوي، وتحتاج إلى محطات أرصاد بتقنيات عالية جدًا لرصد حركتها، وهذه الإمكانيات لا توجد لدى الحوثيين في اليمن.

وشدد على أن هناك العديد من لجان التحقيق في هذه المسألة، والولايات المتحدة تسعى إلى إدانة عالمية للموضوع لكي يتم التعامل معها بطريقة عالمية.
Advertisements