Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل اجتماع بطريرك الكاثوليك مع مجمع كهنة القاهرة

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
ترأس صاحب الغبطة البطريرك إبراهيم اسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، اليوم السبت، اجتماع الشهري مع مجمع كهنة القاهرة والدلتا.

وفي بداية الاجتماع ألقى الأنبا ابراهيم اسحق، كلمة وجه خلالها الشكر إلى جميع الكهنة، علي مجهوداتهم المبذولة فى الرعايا

وفي نفس السياق القي الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤن الايبارشية كلمة وجه خلالها الشكر للآباء عن مجهودهم فى الرسامة.

وحث النائب البطريركي للاباء الحاضرين بكلمة تشجيعه على الشركة والتي هي أساس ارساليتنا

وعقب الاجتماع تم إقرار بعض الأمور بالايبارشية، حيث تم انتخاب مجلس الشورى وهم: الأب أنطونيوس غطاس الأب لويس نصحي الأب بيشوى فوزى الاب فرنسيس وحيد الاب يوحنا جورج الاب كيرلس نظيم الاب يوسف اسعد الاب ميخائيل رشدي كما تم تعيين الأب يونان شحاته مسئولا عن العلاقات العامة بالايبارشية وتم انشاء لجنة لدراسة أوضاع المدن والمناطق الجديدة تشمل كل من الأب لويس نصحي الأب جورج سليمان الأب كيرلس نظيم. وبمناسبة مرور 100 سنة لوثيقة " المهمّة الأعظم" الخاصة بالتبشير سيقام يوم الجمعة 2792019 قداس الإرسال، السادسة والنصف فى كنيسة القديس أنطونيوس بالفجالة. 

كذلك لمناسبة شهر الإرساليات شهر أكتوبر، وهو لافتقاد الأشخاص الذين تركوا أنشطتهم، فهو افتقاد داخلي. واختتم اللقاء بصلاة القداس الإلهي.

وكان الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، قد ترأس، امس الجمعة، قداس المناولة الاحتفالية، وذلك في كنيسة العذراء مريم والقديس اسطفانوس بشبرا الخيمة.

وشارك في القداس الإلهي الاحتفالي كل من الأب ميخائيل رشدي راعي الكنيسة، والأب جورج جميل راعي كنيسة عذراء السجود بشارع أحمد حلمي، والشماس الإكليريكي نبيل كميل، حيث قدمت الكنيسة سبعة عشر من أبناءها وبناتها؛ لكي ينالوا سر القربان المقدس.

قبل كلمة العظة قام الأب ميخائيل رشدي راعي الكنيسة بتقديم الشكر للأنبا باخوم علي حضوره وكذلك مجهوداته ومساعدته، ومن جانبه أعرب الأنبا باخوم عن سعادته بالتواجد اليوم وسط شعب الرعية، موجها شكره إلي الأب ميخائيل علي مجهوداته من أجل خدمة الكنيسة، كما شكر نيافته الأب جورج جميل علي حضوره.

وألقي نيافته كلمة العظة والتي بدأها بتوجيه كلامه إلي أبناء المناولة الاحتفالية قائلا لهم: أن اليوم هو عيد كبير ؛ لأن يسوع يأتي إليهم بجسده المقدس ودمه الكريم موجها لهم سؤالا: هل ستقبلون يسوع صديقا لكم وقت الضيق؟ 

وأضاف في كلمته مستشهدا بالآية " اثبتوا في لكي تأتوا بثمار " مؤكدا أن محبة الاخر هي أول وأهم الثمار يليها المغفرة واختتم قائلا: أن هناك ثلاثة أشياء تجعلنا نثبت في المسيح وهي:

١) سماع كلمة الله من خلال الكتاب المقدس.
٢) ممارسة الأسرار.
٣) حياة الشركة مع الآخرين.

وفي نهاية القداس قام نيافته بتوزيع بعض الهدايا التذكارية المهداه من صاحب الغبطة الأنبا ابراهيم اسحق على الأبناء والبنات المتقدمين للمناولة الاحتفالية، كما كرم الأب ميخائيل راعي الكنيسة أبناء الرعية من الخريجين والحاصلين علي شهادة الثانوية العامة، وكذلك الخدام ثم اخذ نيافة الأنبا باخوم بعض الصور التذكارية مع أبناء المناولة الاحتفالية والخريجين وشمامسة الكنيسة.
Advertisements