Advertisements
Advertisements
Advertisements

"التنمية المحلية" لا تعلم شيئًا عن استقالة محافظ الإسماعيلية

Advertisements
اللواء حمدى عثمان
اللواء حمدى عثمان
Advertisements
انتشرت الأخبار على السوشيال ميديا، ثم فى الصحف المصرية تعلن استقالة اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية، الذى ثارت حوله ضجة بسبب إذاعة بعض المكالمات الجنسية المنسوبة له.

وأفادت بعض المصادر المطلعة، أن مدير مكتب المحافظ قال لإحدى العاملات بالمحافظة إنه من المحتمل أن يتقدم المحافظ باستقالته، ولم يكن على يقين بذلك، وإنما وضع احتمالات لما سوف يحدث على أثر ما حدث. وبالرجوع لوزارة التنمية المحلية التى تعتبر الجهة المنوط بها تعيين المحافظين، بعد موافقة مجلس الوزراء، تبين أن المحافظ لم يتقدم باستقالته كتابياً أو شفوياً، وكانت إجابة الدكتور محمد هنداوى، المسئول الإعلامى بالوزارة: لا نعلم شيئاً عن هذا الأمر، كما لا توجد تجهيزات لتسليم الحقيبة إلى غيره.
Advertisements