Advertisements
Advertisements
Advertisements

إجراءات "الأعلى للإعلام" للسيطرة على سقطات الراديو والتليفزيون

Advertisements
مكرم محمد أحمد
مكرم محمد أحمد
Advertisements
بدأ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام منذ عدة أسابيع تنفيذ عدد من الضوابط لتنظيم عمل برامج التوك شو على شاشات التليفزيون سواء الخاصة أو التليفزيون المصرى، لإرساء المسئولية الإعلامية والقيم الأخلاقية، وتضمنت الضوابط أن يكون مقدم البرنامج ورئيس تحريره أعضاء نقابتهم، وأن يكون رئيس التحرير مسئولاً عما يذاع وعليه مراجعته، وأن يكون لكل ملف داخل البرنامج معد ذى خبرة ومعلوم، وأن يلتزم بالمرجعية، ويدعم الخبر أو المعلومة بتقرير مصور، وأن يجمع بين الخبراء والمسئولين ولا يقتصر على طرف واحد، وألا يطلق صفة الخبراء والمحللين على الضيوف إلا إذا كان الضيف يحمل هذه الصفة بحكم الوظيفة أو الدراسة، والتنويه عن مهنة الضيف، والتأكد منها.

وبعد بدء تنفيذ هذه الضوابط بالفعل، أكد مصدر من داخل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد، أن القائمين على المجلس يدرسون حالياً تطبيق هذه الضوابط على محطات الإذاعة، بعد تلقى المجلس عدداً كبيراً من الشكاوى فيما يخص المحتوى والأسلوب الذى تقوم عليه بعض الإذاعات، خاصةً الإذاعات الخاصة التى تعتمد فى المقام الأول على الشباب، بعدما رصد المجلس العديد من التجاوزات سواء الأخلاقية أو المهنية فى بعض برامج الراديو على الهواء مباشرةً.

ومن المقرر أن تتضمن ضوابط الراديو عدداً كبيراً من القواعد والشروط، أبرزها تقليل جرعة «التهريج» على الهواء مباشرةً بين المذيعين، ومنع سخرية المذيع من زميله، كما أضاف المصدر أن قائمة الضوابط تتضمن عدم قيام مذيع أو مذيعة الراديو بحركات غير مفهومة أو الرقص على الهواء أثناء البرنامج أو أثناء الفواصل الإعلانية، وذلك بالنسبة للإذاعات التى تمتلك فكرة بث التليفزيون سواء على «النايل سات» أو على «يوتيوب»، بجانب منع استخدام الألفاظ «الركيكة» فى البرامج، حتى إذا كانت نوعية البرامج «منوعات» أو «ترفيهية»، ألا يترك الوقت للمذيع، وأن يعطى الفرصة للضيف لعرض رأيه ويلتزم بالدقة والموضوعية فى الإعلان عن ضيوفه وحلقاته، وأن يبرز مصادر معلوماته جيداً، ويكفل حق الرد، وألا تزيد الفواصل الإعلانية عن ثلاث فواصل، بمدد 5- 8 دقائق، وأن يراعى فى الإعلانات الأكواد المهنية.
Advertisements