مالطا تنقذ مئات المهاجرين بعد غرق قاربهم

مئات المهاجرين
مئات المهاجرين
Advertisements
Advertisements

أنقذت القوات المسلحة في مالطا، 262 مهاجرًا قبالة سواحل مالطا، صباح اليوم السبت، وسط هجرة واسعة لطالبي اللجوء الذين يأملون في الوصول إلى أوروبا قادمين من أفريقيا.

 

كما أنقذت قوارب تابعة لمالطا أربع مجموعات من المهاجرين منذ ليلة أمس الجمعة وحتى صباح اليوم السبت.

 

وكان القارب الأول يقل 90 شخصاً، بينما القاربان الثاني والثالث كانا يقلان 78 و59 شخصاً على التوالي، وتم نقل 36 شخصاً آخرين إلى أحد قوارب الدورية التابعة لمالطا من السفينة الخيرية "أوشن فايكنغ"، انتشلتهم أمس الجمعة، طبقاً لما قاله متحدث في تصريح خاص.

 

وأضاف الجيش أنه تم نقل جميع الأطفال والنساء الذين كانوا على متن القوارب إلى المستشفى العام في مالطا، لكن يُعتقد أن حالتهم مستقرة.

 

وهذا يرفع العدد الإجمالي للمهاجرين الذين استقبلتهم مالطا هذا الأسبوع إلى 459 شخصاً.


وقالت جماعة إنسانية ألمانية إنه تم نقل 40 مهاجرًا تم إنقاذهم في عرض البحر قبالة ساحل ليبيا بنجاح إلى القوارب العسكرية المالطية ليتم نقلهم إلى الميناء.

 

نشرت Sea-Eye صورًا يوم الأحد على تويتر تُظهر تسليم المهاجرين إلى جيش مالطا، كما أظهر مقطع فيديو سابق بهجة المهاجرين عقب أنباء نقلهم أولًا إلى مالطا، ثم إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

 

أعلن رئيس وزراء مالطا جوزيف مسقط يوم السبت على تويتر أن الدولة الصغيرة في الاتحاد الأوروبي ستسمح للمهاجرين الأربعين على متن آلان كوردي بالنزول بعد طلب من ألمانيا. وقال إن مفوضية الاتحاد الأوروبي نظمت نقلها إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

 

كانت السفينة التي تحمل اسم آلان كردي متجهة إلى مالطا بعد أن رفضت إيطاليا مرة أخرى فتح موانئها أمام سفينة إنقاذ إنسانية في البحر الأبيض المتوسط.

قال متحدث باسم القوات المسلحة في مالطا إن قارب دوريات تابعا للقوات انتشل أكثر من مئتي مهاجر من زورقين في البحر المتوسط وسيعود بهم للبلاد اليوم السبت.

 

ويعتقد أن امرأة حامل وعددا من الأطفال من بين 216 مهاجرا جرى إنقاذهم. ولم تعرف جنسياتهم بعد.

 

وقال المتحدث إن قارب دورية أرسل إلى زورق يتعرض للغرق إلى الجنوب من مالطا أمس الجمعة. وبعد انتشال المهاجرين منه تم توجيهه إلى زورق ثان وهو في طريق العودة وانتشل من كانوا على متنه أيضا.

 


Advertisements