"تناوبوا على اغتصابها 9 أشهر".. حكاية "قاصر كرداسة" ضحية الأب والأعمام

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
Advertisements
أفاد مصدر داخل النيابة، أن الفتاة القاصر وتدعى "سارة.ع" وتبلغ من العمر 15 عامًا، التي اغتصبت على أيدى والدها واثنين من أشقائه بمنطقة كرداسة، كانت يتم الاعتداء عليها جنسيًا لمدة 9 أشهر، وكانت البداية بتعدي عمها الأول ويدعى "عبدلله.ش" عليها، وفعل هذا أكثر من 3 مرات، وكما اغتصبها عمها الثاني بعده ويدعى "سمير.ش"، أكثر من مرتين.

وأضاف المصدر، أن العم الثاني أوهمها أنها لم تكن نجله أخوه حيث يستطيع تكرار هذا الجرم حتى أوهمها أنهم يقوموا بإجراء الـ"D.N.A"، وفي وقت لاحق وعلى الفور يقوم بالزواج منها، وكان الأخير والدها حيث قام بملامسه جسدها والتعدي عليها.

وتابع، أن الفتاة حاولت خلال الفترة السابقة إبلاغ زوجات أعمامها، ولكن لم يصدقوها، حيث قاموا بضربها، وعندما يأست الفتاة أن أحد لم يصدقها وأنهم مستمرين في التعدي عليها، فقامت على الفور بالذهاب لقسم الشرطة.

وألقت الأجهزة الأمنية بقطاع أمن الجيزة، من القبض على عامل وشقيقيه لاتهامهم بالتعدي الجنسي على ابنه الأول، وأخطر اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارا من العميد طه فودة رئيس قطاع أكتوبر، بورود بلاغا للمقدم إسلام سمير رئيس وحدة مباحث مركز شرطة كرداسة، من أهلية فتاة تدعي سارة، عمرها 15 سنة، تتهم والدها وشقيقيه بالتعدي عليها جنسيًا، على مدار عدة أشهر.

وبإعداد الإجراءات اللازمة تم إعداد أكمنة لضبطهم برئاسة العقيد محمد عرفان مفتش مباحث شمال أكتوبر، والمقدم أحمد نصر وكيل فرقة كرداسة ومنشأة القناطر، من القبض عليهم، وإقتيادهم إلى ديوان المركز، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولي التحقيقات.
Advertisements