Advertisements
Advertisements
Advertisements

دبلوماسي سابق: "السيسي" حريص على عرض أفريقيا كفرصة استثمارية كبيرة

Advertisements
السفير إبراهيم الشويمي
السفير إبراهيم الشويمي
Advertisements
قال السفير إبراهيم الشويمي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، تعقيبًا على مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في القمة الـ 74 للأمم المتحدة، إن الرئيس السيسي، منذ توليه مهام منصبه حريص على المشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة سنويًا لسببين، أولهما أن هذه الجمعية العامة للأمم المتحدة يمكن من خلاله تقديم الرؤية المصرية حول كافة قضايا المنطقة والعالم، والسبب الثاني، اللقاءات الثنائية التي يعقدها الرئيس السيسي، مع رؤساء الدول على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو مفيد بالنسبة لحال القضايا العربية والإفريقية.

وأضاف "الشويمي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "8 الصبح" على فضائية "dmc"، اليوم السبت، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، حريص على عرض إفريقيا باعتبارها فرصة كبيرة جدًا للتنمية، بصفته أنه رئيس للاتحاد الإفريقي هذا العام، موضحًا أن تحقيق التنمية في إفريقيا يستلزم القضاء على الفساد والإرهاب، وسوف يطرح رؤية لمطالب إفريقيا بالنسبة للتنمية، وأن تساعد الدول المتقدمة إفريقيا بالاستثمار، مشددًا على أن إفريقيا تحتاج للاستثمارات التي تساهم في توفير فرص العمل، والقضاء على الإرهاب وتحقيق الاستقرار، أكثر من احتياجها للمساعدات.

وتابع مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالجمعية العامة للأمم المتحدة سوف تتضمن عدة محاور تتمثل في محور تنمية إفريقيا، ومحور القضاء على الإرهاب، ومحور يتعلق بالاستقرار ووقف الاقتتال في سوريا واليمن، ووقف التهديدات الحوثية للمملكة العربية السعودية، ووقف إيران عن استفزاز الدول العربية، فضلًا عن أن القضية الفلسطينية لها نصيب أساسي من كلمة الرئيس.
Advertisements