أمريكا تفرض عقوبات على المصرف المركزي الإيراني

دونالد ترامب
دونالد ترامب
Advertisements
Advertisements
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة، فرض عقوبات على المصرف المركزي الإيراني، كما أفاد وزير الخزانة الأميركي منوتشين، وفقاً للعربية بأن العقوبات الأميركية الأخيرة على إيران "كبيرة جدا".

يأتي ذلك في ظل توتر العلاقات بين واشنطن وطهران وانسحاب الأولى من معاهدة الاتفاق النووي، وعقب أيام من هجوم إرهابي على منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية يتهم فيها إيران.

وكان ترامب قال الأربعاء الماضي إن حزمة جديدة من العقوبات على إيران سيتم الإعلان عنها، واصفا العقوبات الجديدة ضد إيران بـ "المؤثرة"، ومضيفا أن وجهة نظره تجاه هذا البلد لم تتغير.

وبين الرئيس الأمريكي أن الحديث لا يدور عن حرب مع إيران إذ "هناك العديد من خيارات العمل"، وأن "قرارنا عدم ضرب إيران من قبل هو دليل على قوتنا"، وأكد أن الولايات المتحدة الآن "في وضع قوي للغاية".

وقالت الولايات المتحدة، الثلاثاء الماضي، أنها قررت فرض عقوبات على "مجموعة واسعة من الإرهابيين وأنصارهم"، منها حركة حماس والحرس الثوري الإيراني، وذلك عشية الذكرى 18 لهجمات 11 سبتمبر2001.

من جانبها، أوضحت وزارة الخزانة الأميركية أنها فرضت عقوبات على "سلسلة من قادة الإرهاب ووسطاء وكيانات، بموجب سلطة العقوبات الجديدة لمكافحة الإرهاب".

وذكرت الوزارة في بيان، أن العقوبات تستهدف 15 قياديا وفردا وكيانا تابعين لجماعات، منها حركة حماس وتنظيما القاعدة وداعش والحرس الثوري الإيراني.

وعلّق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على العقوبات الجديدة، بالقول إنها "تعزز قدرة بلاده على محاربة الإرهاب".

وأضاف: "العقوبات الجديدة تعزز قدرة الولايات المتحدة على استهداف الإرهابيين وحلفائهم".

Advertisements