هل يستطيع زيدان فك عقدة ريال مدريد والتخلص من عقدة ملعب"بيزخوان" ؟

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
أشارت تقارير إسبانية، إلى أنه بعد الهزيمة المؤلمة التي تلقاها ريال مدريد الإسباني في مدينة باريس، ربما كان الملعب الأخير الذي يرغب مدريد في الذهاب إليه بحثًا عن ردة فعل هو ملعب رامون سانشيز بيزخوان، لمواجهة إشبيلية في مواجهة من العيار الثقيل بالليجا.

ومن الجدير بالذكر انه قد أصبح ملعب إشبيلية كابوسًا للفريق خلال السنوات الأربع الماضية إضافة إلى ذلك يعتبر موعد المباراة أمرا سئ بالنسبة لفريق المجرب الفرنسي زين الدين زيدان.

وأضافت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أنه بعد مبارة باريس سان جيرمان يحتاج ريال مدريد للفوز من أجل القيام بردة فعل  هذا ما يجب أن يتحقق في بيزخوان هذا الأحد ، خاصة بأن الفريق لم يحقق الفوز هناك في الأربع المواسم الماضية.

وأصبح ملعب رامون سانشيز بيزخوان بمثابة العقدة للنادي الأبيض في السنوات الأخيرة ، علاوة على ذلك تسببت بعض الهزائم في أضرار أكبر بكثير من مجرد خسارة مباراة عادية مثلما حدث العام الماضي، والذي كان بداية لأزمة في الفريق والتي أدت في النهاية إلى إقالة جولين لوبيتيجي.

وألمحت "ماركا" لان زيدان وعلى سبيل المثال لا يعرف ما معنى الفوز مع مدريد كمدرب ضد إشبيلية في 2015-2016 و قبل أن يقود الفريق كان ريال مدريد قد لعب بالفعل في بيزخوان مع رافائيل بينيتيز وخسر.

وخلال موسمين تحت قيادة زيزو أيضا حتى في الموسم الذي انتهى فيه الأمر بالفوز  بالليجا، وصل الفريق إلى البيزخوان  بدون هزيمة في المسابقة ثم سقطوا، كانت واحدة من الثلاث هزائم التي تعرض لها الفريق في سنة تحقيق الثنائية.

ملعب إشبيلية هو المكان الوحيد الذي لعب فيه الفريق و لم يحقق أي نقطة في المواسم الأربع الأخيرة لا كامب نو، ولا واندا ميتروبوليتانو، البيزخوان هو الجحيم  في المواسم الأخيرة بالنسبة للفريق الأبيض.

وأختتم التقرير بأن آخر مرة فاز فيها مدريد في  البيزخوان كان مع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بهاتريك النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
Advertisements