"آباء وأعمام وأجداد".. حكاية اغتصاب 3 قاصرات هزت الشارع المصري

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements
Advertisements
تحولت منطقة كرداسة الواقعة بشمال قطاع أكتوبر، بمحافظة الجيزة، من وكر للعناصر الإرهابية، إلى مكان لاغتصاب الأطفال والفتيات القاصرات والتعدي عليهن جنسيا، فوقائع اغتصاب القتيات القاصرات لم تعد جديدة على سمعنا، بسبب ما سمعنا وقرأنا عنه خلال الفترة الأخيرة.

لكن الوضع في مركز كرداسة اختلف كثيرا، فكان الجناة، هم " الأباء والأعمام والأجداد " المفترض أنهم مصدر الأمان والطمأنينة، وحماية فتيات عائلتهم، حيث شهدت المنطقة 3 وقائع خلال الفترة الأخيرة لرجال تخلوا عن رجولتهم، ونخوتهم وغيرتهم على عرضهم، وتعدوا جنسيا على بناتهم، مستغلين صغر سنهن، وعدم قدرتهن على الإفصاح عما حدث معهن من تعدي جنسي، قبل بلوغهن السن القانوني، وبين السطور التالية ترصد بوابة الفجر 3 وقائع لفتيات قاصرات تم التعدي عليهن جنسيا.

"تناوبوا على اغتصابها".. حكاية "قاصر كرداسة" بطلها الأب وشارك فيها "الأعمام"

تمكنت الأجهزة الأمنية بقطاع أمن الجيزة، من القبض على عامل وشقيقيه لاتهامهم بالتعدي الجنسي على ابنة الأول، واقتيادهم إلى ديوان مركز شرطة كرداسة، وأخطر اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارا من العميد طه فودة رئيس قطاع أكتوبر، بورود بلاغا للمقدم إسلام سمير رئيس وحدة مباحث مركز شرطة كرداسة، من أهلية فتاة تدعي سارة، عمرها 15 سنة، تتهم والدها وشقيقيه بالتعدي عليها جنسيًا، على مدار عدة أشهر.

وبإعداد عدة أكمنة لضبطهم بإشراف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية، وبرئاسة العقيد محمد عرفان مفتش مباحث شمال أكتوبر، والمقدم أحمد نصر وكيل فرقة كرداسة ومنشأة القناطر، من القبض عليهم، وإقتيادهم إلى ديوان المركز، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة.

وأفاد مصدر أمن بقطاع أمن الجيزة، بأن والد الطفلة، منفصل عن زوجته منذ حوالي 10 سنوات، مضيفا: "عندهم كبت جنسي، وأن المجني عليها طفلته الوحيدة"، موضحا إلى أن أشقاء والدها غير متزوجين، وأنهما كانا يرافقا الفتاة حال خروجها من المنزل، ودائمين التواجد معها، وأنهم تعدوا عليها جنسيا عدة مرات.

مسن يعاشر طفلته معاشرة الأزواج لمدة عام

وسبقها بعدة أشهر واقعة مماثلة لها، حيث تعدى مسن جنسيا على طفلته وعاشرها معاشرة الأزواج لمدة عام كامل.

وجاءت تفاصيل الواقعة بعدما تلقى المقدم إسلام سمير رئيس مباحث مركز شرطة كرداسة، بلاغا من فتاة تتهم والدها بمعاشرتها جنسيا تحت تهديد السلاح الأبيض، داخل منزلهم بدائرة المركز، وبتقنين الإجراءت القانونية اللازمة تم التأكد من صحة البلاغ الوارد، وأن المتهم كان يعاشرها معاشرة الأزواج لمدة عام، عنوة عنها، وكان يفعل ذلك تحت تهديد السلاح الأبيض.

 كما تبين أنه أربعيني العمر ويعمل سائق توك توك، انفصل عن زوجته منذ قرابة 10 أعوام، وبعد انفصال الزوجين عاشت الفتاة المغتصبة وشقيقتها الكبرى مع والدهما داخل منزله بمركز كرداسة، وتزوجت الأم من رجل آخر، وتبين أن الأب كان يتعاطى مواد مخدرة، حال معاشرته ابنته، وأن ابنته الكبرى هي من اكتشفت الأمر، وبسؤالها لشقيقتها قررت بمعاشرة والدها لها منذ عام، وأنها لم تبلغها في بداية الأمر، خوفًا من والدها، وتمكنت القوات من القبض على المتهم، وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

مسن يغتصب حفيدته

وفي واقعة أخرى بنفس المركز تعدي مسن جنسيا على حفيدته، عدة مرات حال تواجدها بمنزله.

وتلقى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من المقدم إسلام سمير رئيس مباحث مركز شرطة كرداسة، بورود بلاغ من عامل، وبصحبته ابنته 11 سنة، يتهم فيه والد مطلقته بتعديه جنسيا على ابنته حال تواجدها بصحبة والدتها بمنزل جدها، بدائرة المركز.

 وأضاف المبلغ في بلاغه انه عقب زواج مطلقته واستلامه ابنته وجدها في حالة إعياء شديد، وبالكشف عليها تبين تعرضها لاعتداء جنسي عليها وبسؤالها قالت أن جدها تعدي جنسيا عليها أكثر من مرة حال تواجدها بمنزله، وبإعداد قوة أمنية والقبض عليه أقر بارتكاب الواقعة، وتحرر المحضر اللازم مدير أمن الجيزة.
Advertisements