"قرقاش": الاقتصاد العالمي يدين لشركة أرامكو السعودية بالشكر

أنور قرقاش
أنور قرقاش
Advertisements
Advertisements
قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، الدكتور أنور قرقاش، إن الاقتصاد العالمي يدين لشركة أرامكو السعودية بالشكر ورسائل الخير والإيجابية مصدرها السعودية".


وكتب "قرقاش"، عبر حسابه على موقع التدوين القصير "تويتر": "أرامكو تستحق شهادة إمتياز على المستوى المهني وأخرى على المستوى السياسي، الإقتصاد العالمي يدين لأرامكو بالشكر ورسائل الخير والإيجابية مصدرها السعودية".

وتعرض معملان تابعان لأرامكو لهجوم إرهابي، فجر السبت الماضي، وأعلنت الداخلية السعودية السيطرة على حريقين اندلعا في معملين للنفط بمحافظة بقيق وهجرة خريص، نتيجة استهدافهما بطائرات دون طيار.

 

وقوبل الهجوم بموجة استنكار وإدانات عربية ودولية واسعة النطاق، كما عقد مجلس الأمن الدولي جلسة لمناقشة الحادث، فيما أكدت واشنطن وقوف طهران وراء الحادث الإرهابي، وشددت على ضرورة العمل والتنسيق مع الحلفاء للتصدي للدور الإيراني في زعزعة استقرار المنطقة.

 

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد جدد التأكيد على قدرة المملكة على التعامل مع آثار الاعتداء التخريبي.

 

وقال الملك سلمان، خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء السعودي، أمس الثلاثاء، إن مثل هذه الاعتداءات الجبانة "لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب، إنما تستهدف إمدادات النفط العالمية، وتهدد استقرار الاقتصاد العالمي.


واجتمع وزير الطاقة مع عدد من القيادات في “أرامكو السعودية” وبعض الجهات الحكومية؛ للوقوف على تفاصيل الهجوم الإرهابي، مؤكدًا أن هذه الهجمات لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب وإنما تستهدف أمدادات البترول العالمية، مما يمثل تهديدًا للاقتصاد العالمي.

 

وكان وزير الطاقة قد صرح بأنه نتج عن هذا العمل الإرهابي توقف مؤقت لعمليات الإنتاج في معملي بقيق وخريص، وأشار إلى أنه تم تعويض ذلك من المخزونات.

 

وشدد على أنه لم ينتج عن هذا الهجوم أي أثر على إمدادات الكهرباء والمياه من الوقود أو على إمدادات السوق المحلية من المحروقات، كما لم ينجم عنه أي إصابات بين العاملين في هذه المواقع.

 

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن أصدر بيانًا أكد فيه أن التحقيقات جارية بشأن الهجوم الإرهابي على معملي شركة أرامكو لمعرفة الأطراف المتورطة فيه، في حين أعلنت العديد من الدول الشقيقة والصديقة ومنظمات إقليمية ودولية إدانتها للهجوم.


وكشف العقيد الركن تركي المالكي، أنه تم رصد استخدام 25 طائرة مسيرة و7 صواريخ كروز في الهجوم على معملي شركة أرامكو للنفط في محافظة بقيق وخريص.


وأوضح "المالكي"، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن الهجوم على أرامكو هو امتداد للهجمات السابقة ضد البنى التحتية في المملكة.

وأضاف : "الهجوم على بقيق وخريص، امتدادا لهجمات سابقة تقف خلفها إيران"، لافتًأ إلى أن طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز "دلتا-ونج"اركت في الهجوم على أرامكو.

وشهدت أسعار النفط تراجعًا خلال الايام الماضية، إلا أن استهداف منشئات للنفط السعودي دفعها للارتفاع.

 

وقالت شركة ارمكو، انها تعمل علي إعادة ضخ مستويات انتاج النفط إلى المستويات الطبيعية بعدما فقدت أكثر من نصف انتاجها بسب الهجمات الأرهابية.

 

وقال وزير النفط السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن السعودية ستعوض تراجع كميات انتاجها من المخزونات التى تمتلكها شركة ارمكو.

 

وقالت شركة أرامكو السعودية إن الهجمات خفضت إنتاج النفط بنحو 5.7 مليون برميل يوميا. ولم تقدم الشركة إطارا زمنيا لاستئناف الإنتاج بالكامل. وقال مصدر مطلع لرويترز إن العودة إلى الطاقة الإنتاجية الكاملة قد تستغرق أسابيع.

 

ولجأت الولايات المتحدة الأمريكية لسحب من احتياطاتها النفطية المخزنة على طوال السنوات الماضية، والتى تلجئ لها في وقت الأزمات فقط.



Advertisements