اتصال طارئ من الرئيس الفرنسي بـ"ولي عهد السعودية": لا تظهر ضعيفا

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، استعداد باريس للمشاركة في تحقيقات يقوم بها خبراء دوليين في الهجمات التي تعرضت لها شركة "أرامكو" بالمملكة العربية السعودية، وفقا لما أفاد به قناة "العربية" السعودية.

وقال "ماكرون"، في اتصال هاتفي أجراه بالأمير محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية فجر الأربعاء، إن العالم لا يجب أن يظهر ضعيفا أمام هذه الهجمات، مؤكدا مساندة باريس للرياض في مواجهة هذه الأعمال.

وأعرب الرئيس الفرنسي، عن شجبه واستنكاره لهذه الهجمات العدائية، لافتا إلى استعداد بلاده للمشاركة في التحقيق لمعرفة مصدر تلك الهجمات.

من جانبه، أكد الأمير محمد بن سلمان، أن هذه الهجمات تضر باقتصاد العالم أجمع، وتستهدف زعزعة استقرار المنطقة.

كان ولي العهد السعودي قد تلقى في وقت سابق اتصال هاتفي من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والذي شدد على ضرورة اتخاض موقف دولي موحد وحازم تجاه هذه الهجمات.

وتعرض معملين تابعين لشركة "أرامكو" التابعة للمملكة لهجوم ييوم السبت الماضي، ما أسفر عن تضرر عدد من المنشآت، وقامت السلطات بالسيطرة على الأوضاع، وفتحت المملكة تحقيقا في الأمر.

وقامت جماعة الحوثيين بتبني الهجوم سريعا، مشددة على أن الشركات الأجنبية في المملكة مازالت في مرمى نيرانها، موضحة أن الهجوم تم بـ10 طائرات مسيرة.

وشككت تقارير دولية في قدرات الحوثيين على تنفيذ ضربة مثل هذه، واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية إيران بأنها تقف وراء هذا العمل التخريبي، بينما دعت روسيا المجتمع الدولي إلى التريث في إطلاق الاتهامات. 
Advertisements