Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس جامعة المنصورة يشهد تخريج الدفعة 45 صيدلة ويتفقد أعمال تطوير دار الضيافة

Advertisements
جانب من الفاعلية
جانب من الفاعلية
Advertisements
تفقد الدكتور أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة أعمال الصيانة والتطوير بدار الضيافة والمؤتمرات فى إطار، وذلك استعدادا للعام الدراسي الجديد.

رافق رئيس الجامعة خلال الزيارة الدكتور محمود محمد المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأسامة موسى أمين عام الجامعة والدكتور محمد عبدالفتاح زهري المشرف العام على المدن الجامعية والدكتور محمد السعيد المشرف العام على فندق دار الضيافة والمؤتمرات.

حيث تم الانتهاء من أعمال التطوير بغرف الدور الخامس، كما تفقد مطبخ ومطعم وكافيتريا دار الضيافة والذى سيتم تشغيلها مع بداية العام الدراسى الجديد لتقديم خدمة جيدة لأعضاء هيئة التدريس والهيئات الخارجية

كما وجه رئيس الجامعة بضرورة استكمال خطة التطوير بالفندق بالبدء في تطوير غرف الدور الرابع بالفندق خلال الفترة القادمة، تخرج الدفعة ٤٥ بكلية الصيدلة جامعة المنصوة.

وعلى صعيد آخر احتفلت اليوم الثلاثاء كلية الصيدلة بجامعة المنصورة بتخرج الدفعة ٤٥ من طلابها بقاعة المؤتمرات بالإدارة العامة للجامعة.

بحضور الدكتور أشرف عبدالباسط رئيس الجامعة، الدكتورة ماجدة نصر عضو مجلس النواب ونائب رئيس الجامعة الأسبق للدراسات العليا والبحوث، الدكتورة ناهد العناني عميد كلية الصيدلة، الدكتورة رشا بروة وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة منال عيد وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، الدكتور ياسر الشبراوى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور لمعى موسى أمين عام نقابة الصيادلة بالدقهلية والدكتورة منى راشد ممثل عن النقابة، محمد مصيلحى أمين الكلية، ياسر أبو عرب مدير رعاية الطلاب، عدد من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والهيئة الإدارية بالكلية، أولياء أمور الخريجين المكرمين
وأشاد الدكتور أشرف عبدالباسط رئيس الجامعة بالجهد المبذول من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالكلية حتى وصلت لمكانة مرموقة وساهمت فى ارتفاع تصنيف الجامعة عالميا حتى تصدرت الجامعات المصرية فى تصنيف التايمز الأخير.
 
ونصح الخريجين بالعمل لخدمة وطنهم وتنميته وأثنى على جهد أولياء أمورهم حتى تحقق حلمهم بتخرج ابنائهم فى كلية عريقة مثل كلية الصيدلة.
 
وأثنت الدكتورة ناهد العنانى على دعم إدارة الجامعة للكلية باستمرار وعلى الجهد المبذول من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بها فى مجال التعليم والبحث العلمي.

وأشارت العناني إلى أن مكانة الكلية المرموقة نابعة من حصولها على الاعتماد من الهيئة القومية للاعتماد والجودة عام ٢٠١١، وتجديد ذلك الاعتماد عام ٢٠١٧ ومن حصول عدد من أعضاء هيئة التدريس بها على براءات اختراع وجوائز التميز العلمي ومن تطبيقها لنظام الدراسة بالساعات المعتمدة ومن ريادتها فى عقد مؤتمرات علمية للطلاب وإقامة المهرجانات الخاصة بالصيدلة والصيدلية التعليمية.
 
وطالبت العناني الطلاب بتنمية مهاراتهم باستمرار وبالتواصل المستمر مع مكتب متابعة الخريجين بكلية الصيدلة.
 
وأعرب الدكتور لمعي موسى عن سعادته بحضور الحفل حيث ردد الخريجين قسم المهنة خلفه مطالبا إياهم بالسعى لمعرفة الجديد فى المهنة التى تتطور باستمرار من خلال حضور كافة المؤتمرات والجمعيات العمومية المتعلقة بالصيدلة من أجل حماية المهنة من الدخلاء.
 
وأكدت الدكتورة منال عيد على بذل كافة العاملين للكلية لأقصى جهد لتأهيل هؤلاء الخريجين جيدًا وعلى دعم الجامعة للخريجين من خلال إنشاء مركز تطويرالآداء المهني.
 
ونوهت عيد بإنشاء الكلية لعدة برامج مميزة مثل الرقابة والتصنيع الدوائى والمناعة والطب التجددى والتغذية الإكلينيكية مع سعيها لإنشاء معمل مركزى يضم كافة التخصصات بناء على توصية الأساتذة العائدين من بعثات خارجية.
 
وترى الدكتورة رشا بروة أن هذا اليوم حصاد جهد مبذول خلال ٥ سنوات من الدراسة المكثفة بالكلية وستبقى ذكراه عالقة فى ذهن الخريجين لفترات طويلة متمنية التوفيق لهم فى حياتهم العملية.
 
ويعتبر الدكتور ياسر الشبراوي أن التخرج ليس الغاية بل وسيلة لحياة مهنية يسعى فيها الخريجون لخدمة مجتمعهم مطالبا إياهم بالفخر بالانتماء لجامعة المنصورة ولكلية الصيدلة.

وألقت الطالبة آية عبد العزيز الأولى على الدفعة كلمة الخريجين معبرة خلالها عن امتنانها لأولياء أمور الخريجين لما بذلوه من جهد رائع خلال سنوات الدراسة وعن تقديرها لدور أساتذة الكلية فى إثقالهم بالمعرفة والمهارات التى ستفيدهم فى حياتهم العملية.

وفي نهاية الحفل قام رئيس الجامعة وعميد الكلية ووكلائها بتكريم ١١٠ من الطلاب الخريجين بالإضافة إلى عدد من الحاصلين على درجتى الماجستير والدكتوراه بالكلية.
Advertisements