Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأسد يصدر مرسوما بشأن الجرائم المرتكبة قبل 14 سبتمبر

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد مرسومًا يمنح العفو عن الجرائم المرتكبة قبل 14 سبتمبر.

وهو يخفض عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة والعقوبة المؤبد إلى 20 سنة، من بين عقوبات أخرى.

كما سيتم إطلاق سراح السجناء المصابين بأمراض مستعصية تزيد أعمارهم عن 75 عامًا والذين تم توجيه الاتهام إليهم.

ويخفف المرسوم من العقوبات على الجريمة والعفو عن المتهربين من الخدمة إذا كانوا يقدمون الخدمة في غضون ثلاثة إلى ستة أشهر.

ويجب على الفارين تسليم أنفسهم خلال ثلاثة أشهر للاستفادة من العفو.

وسيكون أمام المتهربين من سوريا ثلاثة أشهر للاستفادة من العفو، بينما سيكون أمام الخارجين ستة أشهر.

وفقًا لوكالة الأنباء السورية (سانا)، تضمن مرسوم العفو أيضًا جرائم جنح الأحداث والأحداث المتعلقة بالغرامات التي يتم دفعها وتسويتها مع المديرية العامة للجمارك والإدارة المختصة.

و الأسد عددًا من مراسيم العفو منذ الحرب السورية، التي خرجت من الانتفاضة عام 2011، وكان آخرها في 20 أكتوبر 2018.

وتشترك قوات النظام السوري وفصائل المعارضة والقوات الديمقراطية السورية في جميع أراضي البلاد.

لا يشمل العفو السوريين الذين حملوا السلاح لمحاربة الدولة، وتواطؤوا مع دول أجنبية ضد سوريا أو انضموا إلى المتمردين، الذين تعتبرهم دمشق إرهابيين.

وتشمل الاستثناءات الأخرى جرائم المخدرات وتهريب الأسلحة.

ولكن صرح المحامي أنور البني لوكالة فرانس برس أن المرسوم الأخير "يشمل أعمال الإرهاب الواردة في قانون العقوبات العام وليس تلك المشمولة بقانون مكافحة الإرهاب".
Advertisements