تجديد حبس طالبة قتلت والدتها ببنها 15 يوما على ذمة التحقيقات

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
Advertisements
جدد قاضي المعارضات بمحكمة بنها، حبس طالبة 15 يوما علي ذمة التحقيقات لاتهامها بقتل والدتها وخنقها خشية فضحها لدي والدها أنها على علاقة عاطفية بشاب بعد سماع المجني عليها مكالمة  بين المجني عليها وشاب تربطه بها علاقة عاطفية.


تلقي اللواء طارق عجيز مدير امن القليوبية، إخطارا من العميد خالد محمدي مفتش مباحث بنها بالواقعة، وشكل فريق بحث قاده اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي والعميد حازم عزت رئيس المباحث وتبين قيام زوج القتيلة بالذهاب إلي مكتب صحة مركز بنها وطلب تصريح دفن لزوجته 40 عاما بدعوي انها لقيت مصرعها بهبوط حاد بالدورة الدموية  إلا أن مفتش الصحة أثبت من خلال المعاينة وجود آثار ظاهرية في الرقبة واكد وجود شبهة جنائية واخطرت الاجهزة الامنية.

ونجح رجال المباحث في كشف غموض الواقعة وتبين ان ابنتها "ندى"، 17 عاما هي التي كانت موجودة في المنزل في وقت معاصر للجريمة، وهي التي أبلغت بأن والدتها توفيت وبمواجهتها قررت بحدوث مشادة كلامية بينها ووالدتها على إثر اكتشاف والدتها ارتباطها بعلاقة عاطفية بأحد الأشخاص، فهددتها بإخبار والدها بتلك العلاقة ومنعها من استخدام هاتفها المحمول، وخشية افتضاح أمرها، استغلت الابنة تواجد والدها بالطابق الأرضي بالعقار محل إقامتهم، وأحضرت حبل قماش رفيع وأجهزت على والدتها من الخلف وخنقتها، ثم صرخت وادعت بفقدان والدتها للوعي وسقوطها أرضًا.

وقضت محكمة جنايات بنها، الثلاثاء الماضي، بمعاقبة عاطل شرع في قتل زميله بالسجن المشدد 5 سنوات، لخلافهم على ساقطة لقضاء سهرة حمراء معها بكفر شكر.

صدر الحكم برئاسة المستشار السيد هاشم الصادق رئيس المحكمة وعضوية المستشارين عادل علي ماهر هلال، وخالد علي إبراهيم بحضور أحمد عفت فوده وكيل النيابة وأمانة سر محمد فرحات.

كان العميد أنور حشيش مأمور، مركز كفر شكر، تلقى إشارة من المستشفى بوصول "ن ر ن" عاطل مصابا بعد طعنات في حالة خطرة.

جرى إخطار مدير الامن فانتقل العميد خالد المحمدي مفتش المباحث، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاطل زميل المجنى عليه نشبت بينهما مشاجرة، بسبب الخلاف على قضاء سهرة حمراء مع إحدى الساقطات فقام المتهم بطعن المجنى عليه بمطواه.

وفي أحد الأكمنة تمكن المقدم إسماعيل خطاب رئيس مباحث كفر شكر من القبض على المتهم ويدعى " "ج م"، واعترف بارتكاب الواقعة وأرشد عن السلاح وأحيل للنيابة، فأمرت بحبسه وتقديمه للمحاكمة فقضت المحكمة بحكمها السابق.


Advertisements