Advertisements
Advertisements
Advertisements

هجوم بقيق يكشف التنسيق العراقي الإيراني الحوثي لاستهداف السعودية

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

كشفت تصريحات سياسية عربية ودولية، عن ضلوع ميليشيا الحشد الشعبي في العراق في الحادث الإرهابي، الذي استهدف معملين لشركة أرامكو في مدينة بقيق السعودية، وذلك في إطار التنسيق مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية، الذي ترعاه إيران.

وأعلنت ميليشيا الحوثي الإنقلابية، أمس، مسؤوليتها عن الحادث، وذلك بعد ساعات الهجوم الإرهابي الذي إستهدف على معملين لشركة "آرامكو" شرق السعودية.

وقال النهاري، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أنه "من غير المعقول أن تقطع هذه الطائرات مسافة حوالي 1300 كيلومترا دون أن تتعرض لها القوات السعودية، وعليه فإن هذه الطائرات أتت من نقطة قريبة ولعلها العراق" .. لافتاً إلى ان إيران تقف خلف هذا الهجوم.

وحول الهدف من استهداف شركة "آرامكو" بهذا الهجوم، قال النهاري إن هذه الشركة تمثل بالنسبة للمملكة العربية السعودية الأيقونة الجميلة المميزة للرؤية السعودية الخاصة بها، حيث أنها تحقق أعلى دخل لشركة بترول على مستوى العالم.

وأكد النهاري أن السعودية تتعامل كدولة وليس كميليشيات، وأعلنت من قبل أنها لا تنوي الدخول في حروب، وعليه فإنها تلجأ دوما للطرق المعترف بها دوليا كمجلس الأمن على سبيل المثال.

وأصدرت المملكة العربية السعودية، في وقت سابق، بيانا حول حريق نشب في وقت مبكر اليوم بمعمل أرامكو في مدينة بقيق، مشيرة إلى أنه كان نتيجة استهداف بطائرات بدون طيار "درون".

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية بأنه "عند الساعة الرابعة من صباح اليوم السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص"، لافتا إلى أنهما "نتيجة استهدافهما بطائرات دون طيار "درون".

كما اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بمهاجمة معملين لتكرير النفط بالسعودية مستبعدا انطلاق الهجمات من اليمن وقال إن طهران تقوم بدبلوماسية كاذبة.

 وقال بومبيو على تويتر "طهران وراء نحو 100 هجوم تعرضت لها السعودية في حين يتظاهر الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف بانخراطهما في الدبلوماسية" مشيرا إلى رئيس إيران ووزير خارجيتها.

 وأضاف "وسط كل تلك الدعوات لوقف التصعيد تشن إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية".

وهذا الهجوم هو الثاني، بعد الهجوم الذي إستهدف المنشآت النفطية في السعودية في مايو الماضي، حيث أكدت صحيفة وول ستريت جورنال، أن الطائرات التي قامت بالهجوم إنطلقت من العراق وليس من اليمن .

وأكدت صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم الجمعة، أن مسؤولين أمريكيين تأكدوا أن الطائرات انطلقت من جنوبي العراق، ونفذتها على الأرجح المليشيات المدعومة من إيران التي تتمتع بنفوذ قوي هناك.

Advertisements