Advertisements
Advertisements
Advertisements

نقيب الصحفيين يعلن تضامنه مع معتصمي جريدة التحرير

Advertisements
جانب من الاعتصام
جانب من الاعتصام
Advertisements
أعلن نقيب الصحفيين ضياء رشوان، دعمه وتضامنه الكامل مع الزملاء المعتصمين بجريدة التحرير، بعد قرار إدارة الجريدة المملوكة للمهندس أكمل قرطام، رجل الأعمال، بتخفيض رواتبهم إلى الحد التأميني البالغ 900 جنيه.

وقال "رشوان" في تصريحات صحفية: "كل الدعم لحقوق الزملاء المعتصمين، والنقابة ستتفاوض بقوة من أجلهم".

ووجه نقيب الصحفيين التحية للمعتصمين، ووعدهم بتدخل النقابة لحفظ حقوقهم، وحل الأزمة في أسرع وقت.

يذكر أن أكثر من 60 صحفيًا، دخلوا يومهم الرابع في الاعتصام بمقر جريدة التحرير، بعد تحرير محاضر رسمية لإثبات حقوقهم، وذلك بعد قرار الإدارة برئاسة أكمل قرطام، بتخفيض رواتبهم لأصول العقود، لتصبح 900 جنيه فقط.

وكان وتضامن أعضاء مجلس النقابة: جمال عبدالرحيم وكيل أول النقابة، وعمرو بدر رئيس لجنة الحريات، ومحمود كامل، ومحمد سعد عبدالحفيظ، وحماد الرمحي، وتوجهوا إلى مقر الاعتصام لإعلان تضامنهم مع الزملاء بشكل رسمي.


Advertisements