Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصين تعفي المنتجات الزراعية الأمريكية من الرسوم الجمركية إضافية

Advertisements
ميناء تجاري
ميناء تجاري
Advertisements
قالت الوكالة الرسمية للصين، إن بكين ستُعفي بعض المنتجات الزراعية من رسوم جمركية فرضتها على سلع أمريكية، في أحدث مؤشر على انحسار التوترات التجارية قبل جولة جديدة من المحادثات التي تهدف إلى كبح حرب تجارية مضرة بين البلدين.

واوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم الجمعة، ”تدعم الصين الشركات ذات الصلة التي تشتري كميات معينة من فول الصويا ولحم الخنزير ومنتجات زراعية أخرى اعتبارا من اليوم بما يتماشى مع مبادئ السوق وقواعد منظمة التجارة العالمية“ مضيفة أن لجنة الرسوم الجمركية التابعة للحكومة الصينية ستستثني تلك السلع من الرسوم الجمركية الإضافية.

وقدمت الولايات المتحدة والصين بوادر تصالحية، مع استئناف الصين شراء منتجات زراعية أمريكية وإرجاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة رسوم جمركية على سلع صينية محددة.

وفرضت الصين رسوما جمركية إضافية بنسبة 25 بالمئة على منتجات زراعية أمريكية بما في ذلك فول الصويا ولحم الخنزير في يوليو تموز 2018. ورفعت الرسوم على فول الصويا بنسبة خمسة بالمئة إضافية وعلى لحم الخنزير بنسبة عشرة بالمئة إضافية في أول سبتمبر.

وذكرت الوكالة  أن الصين تملك ”آفاقا واسعة“ لاستيراد منتجات زراعية أمريكية مرتفعة الجودة نقلا عن سلطات لم تسمها.

وتابع تقرير الوكالة: ”من المأمول أن تكون الولايات المتحدة ملتزمة بما تقوله وأن تفي بتعهدها بخلق أوضاع مواتية للتعاون في المجالات الزراعية بين البلدين“.

وأعلن دونالد ترامب، الرئيس الأميركي،  الأربعاء الماضي، عن إرجأ بدء العمل بزيادة الرسوم الجمركية على واردات صينية بقيمة 250 مليار دولار سنوياً، لأسبوعين، أي حتى 15 أكتوبر،  مشيراً إلى أنّه اتّخذ القرار في بادرة "حسن نية" قبيل استئناف البلدين مفاوضاتهما في أوائل الشهر المقبل.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر "بناءً على طلب نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي وبسبب الاحتفال بالذكرى السبعين لقيام جمهورية الصين الشعبية في الأول أكتوبر اتّفقنا، كدليل على حسن النية، على تأجيل رفع الرسوم الجمركية (من 25% إلى 30%)على بضائع تعادل قيمتها 250 مليار دولار سنوياً من الأول إلى 15 أكتوبر".


وكانت الصين قررت إلغاء الرسوم الجمركية الإضافية على 16 فئة من المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة.
Advertisements