Advertisements
Advertisements
Advertisements

مجلس جامعة القاهرة يستعرض الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد

Advertisements
مجلس جامعة القاهرة
مجلس جامعة القاهرة
Advertisements
قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إنه تم الانتهاء من الاستعدادات الخاصة ببدء العام الدراسي الجديد 2019/2020 المقرر له يوم السبت 21 سبتمبر الجاري، وتستقبل الجامعة نحو 260 ألف طالب وطالبة بمختلف كلياتها في العام الجامعي الجديد.

واستعرض الدكتور محمد الخشت، خلال اجتماع مجلس الجامعة، كافة الترتيبات الخاصة بانتظام الدراسة والعملية التعليمة في العام الجامعي الجديد، والتي تشمل انتهاء أعمال الصيانة للمباني والمنشآت ومنظومة الكهرباء والصرف الصحي والحريق والمصاعد، وتجهيز المدرجات وقاعات المحاضرات والمعامل والمكتبات والعيادات الطبية بالكليات، ومتابعة النظافة الدورية داخل الحرم الجامعي، ووضع اللوحات الإرشادية، إلى جانب أعمال التأمين والحماية للحرم الجامعي مع بدء الدراسة، وعملية تنظيم دخول الأفراد والسيارات للحرم الجامعي ومنظومة الكاميرات.

وأكد، على انتظام إجراءات الكشف الطبي للطلاب بكل هدوء ونجاح، وانتهاء توزيع المحاضرات وإعلان الجداول لكل الفرق الدراسية، وتوزيع الطلاب على الأقسام والشعب الدراسية، وسرعة الانتهاء من أعمال القيد والتسجيل للطلاب الجدد بشئون الطلاب بالكليات، وتوفير كافة عناصر الجودة التي تتطلبها العملية التعليمية من وسائل تعليم ومراجع لبدء الدراسة وانتظامها من اليوم الأول، واستخراج البطاقات الجامعية، والانتهاء من نتائج التحويلات ونقل القيد بين الكليات، مشيرًا إلى انتهاء كليات الجامعة من إعداد الخطط الخاصة باستقبال الطلاب الجدد من اليوم الأول للدراسة والاحتفاء بهم وتعريفهم بنظام الدراسة ومرافق الجامعة وتاريخها، وذلك بمشاركة الطلاب القدامى.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إن استعدادات المدن الجامعية تمت على أفضل وجه وبكامل طاقتها لاستقبال وتسكين 14 ألف طالب وفقًا لجدول زمني محدد، حيث تم تجديد وتأهيل 11 مبنى من مباني المدن الجامعية، شملت مدخل المدينة وحدائقها، والمطاعم وامدادها بأجهزة ومعدات جديدة، ومسجد المدينة، ومبنى المجلس العربي.

ولفت الدكتور محمد الخشت، إلى ضرورة وضع خطة شاملة للأنشطة الطلابية المختلفة العلمية والثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية وتفعيلها، وتوسيع قاعدة المشاركة في تلك الأنشطة بين الطلاب، من خلال قيام كافة الكليات بإعداد برامج فاعلة للأنشطة الطلابية وإعلانها للطلاب، لتنفيذ أنشطة توفر للطلاب الفرص لتنمية قدراتهم العلمية والعملية واكتساب خبرات جديدة، وتفعيل خطة الموسم الثقافي بكل كلية، إلى جانب الموسم الثقافي والفني على مستوى الجامعة والذي سيتم خلاله استضافة كبار المفكرين والفنانين، ليتضمن ندوات وأنشطة ثقافية وفنية ترتقي بالذوق العام.
Advertisements