Advertisements
Advertisements
Advertisements

"احميها من الختان".. ندوة لـ"قومي المرأة" لتوعية السيدات في العامرية.. (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
نظم فرع المجلس القومى للمرأة بمحافظة الإسكندرية، تحت إشراف الدكتورة ماجدة الشاذلي مقررة الفرع، اليوم الخميس، ندوتان على التوالي بعنوان: "احميها من الختان" بالتعاون مع جمعية الجدار المتين بحضور سلوى عبد القادر عضوة الفرع ورئيس مجلس إدارة الجمعية، والدكتورة إجلال شعله أستاذ بكلية الطب، عضوة الفرع، وفضيله الشيخ  محي محمد علي إمام وخطيب مسجد العزة أوقاف العامرية.

جاء ذلك فى إطار الحملة التوعوية التى اطلقتها اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث، برئاسة كل من الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة والدكتورة عزة العشماوى الامين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، بعنوان " شهر بدور" بجميع محافظات الجمهورية.

وجاءت الندوة الأولى في مضيفه قريه حلب بمنطقة العامرية بحضور  80 من السيدات والأطفال، والندوة الثانية في مصلى نساء قريه العزة بمنطقة العامرية أيضًا بحضور 158 من السيدات والأطفال والرجال.

وشملت الندوتين:

- عرض رسائل الحملة

- عرض رأي الدين الإسلامي الذي يؤكد على عدم وجود أحكام دينيه تدعو إلى إتباع هذه الممارسه وإصدار دار الإفتاء المصريه بيان بأن الختان من قبيل العادات الإجتماعية المغلوطه وليس من الشعائر.
- عرض الرأي الطبي على أن هذه العمليه مخالفه آداب مهنه الطب وليس لها أي ضرورة صحيه بل لها أضرار نفسيه وجسديه تعاني منها الفتاه طوال مراحل حياتها.
- تجريم عمليه الختان في القانون المصري وتغليظ العقوبه على مقدم الخدمه وطالبها بموجب قانون رقم 78 عام 2016.
- عرض جهود الدوله للقضاء على هذه الظاهرة والتنويه عن خط نجدة الطفل 16000 لحمايه الفتيات من هذه العادة الضارة وتلقي البلاغات الخاصة بالختان بالتعاون مع لجان الحمايه بالمحافظات والإعلان عن الخط الساخن لمكتب شكاوى المرأة 15115.

وتستهدف الحملة طرق أبواب السيدات والأهالي في المراكز والقرى والنجوع وتوعيتهم وجها لوجه بخطورة هذه المشكلة وأضرار هذه الممارسة الخاطئة على مستقبل بناتهن وعلى فرصهن في الحياة حياة طبيعية سليمة، بالإذافة الى نقل رسائل الحملة والتي تتضمن توضيح رأي الدين في ختان الإناث وحقيقة كونه عادة وممارسة ضارة تؤذي الفتاة وأنه ليس من العبادات، كما سيتم توضيح رأي الطب والعقوبة المنصوص عليها في القانون لكل من يشارك في ارتكاب هذه الجريمة، كذلك الأثار النفسية والصحية التي تتعرض لها الفتاة بسبب هذه الجريمة.

من جانبها أشارت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، أن اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث وجميع مؤسسات واجهزة الدولة ملتزمين  بمواجهة   ختان الاناث والقضاء عليه باعتباره شكل من اشكال العنف ضد المرأة والفتاة، ويمس سلامة وكرامة الفتيات، كما أنه يؤثر بالسلب على مستقبلهن، والاستمرار في هذه الممارسة ضد الدستور المصري الذي ينص على الحماية للمرأة والفتاة، مشيرة أيضًا إلى أن جميع هذه الجهود تأتي في ضوء الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 والتي تتضمن محور الحماية المعني بحماية المرأة والفتاة من جميع اشكال العنف الموجه ضدها.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي أن حملة طرق الأبواب سبقها برنامج تدريبي وتوعوي لمجموعة من الرائدات الريفيات وعدد من لجان حماية الطفل وأعضاء فروع المجلس في الفترة من 27-28 يوليو بجميع المحافظات بهدف رفع كفاءة وطريقة تناول قضية ختان الإناث مع الفئات المستهدفة.  
Advertisements