اللجنة الوطنية للمساواة بين الجنسين تدعو المترشحين للانتخابات الرئاسية الى تكريس مبدأ المساواة في الحقوق

بوابة الفجر
Advertisements
حثت اللجنة الوطنية للمساواة بين الجنسين في ادارة الشأن المحلي في رسالة مفتوحة أمس الأربعاء 11 سبتمبر 2019 المترشحين والمترشحات للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لسنة 2019 على تكريس مبدأ المساواة في الحقوق بين الجنسين وعدم التمييز بين الرجال والنساء وخاصة في ادارة الشأن المحلي وذلك بالنظر الى احكام الدستور ومجلة الجماعات المحلية والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها تونس في هذا المجال.
واعتبرت اللجنة مشاركة المرأة في الحياة السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقضاء على مختلف أشكال التمييز والعنف ضدها جزءا لا يتجزأ من صلاحيات رئيس الدولة بوصفه الضامن للدستور والممثل الأعلى لدولة وقعت على العديد من المعاهدات الدولية في المجال.
وذكرت اللجنة في هذا الصدد بالتزامها منذ سنة 2014 بأن تجعل من المشاركة الفعلية للمرأة في الحياة السياسية لا سيما على المستوى المحلي خيارا لا رجعة فيه في كنف احترام مبادئ المساواة وعدم التمييز والمواطنة الديمقراطية والتضامن بين جميع المواطنين والمواطنات معتبرة ان خلاص تونس لن يتحقق سوى عبر بناء مجتمع متناصف يتسم بالمساواة عبر تمثيل المرأة على مستوى جميع هياكل الدولة وطنيا ومحليا.