Advertisements
Advertisements
Advertisements

طلاب طب بنها يزرعون 12 شجرة ضمن مبادرة "Go Green" (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
وفرت مبادرة " Go Green" أول نشاط طلابي يهتم بشئون البيئة بكلية الطب بحضور عميد الكلية ورئيس مجلس ادارة المستشفيات الجامعية ببنها الدكتور مصطفي القاضي،  12 شجرة فاكهة مثمرة، وذلك تحت إشراف ورئاسة الدكتورة راندا مصطفى وكيل الكلية لشئون البيئة" ورائدة المبادرة،  حيث قام كل طالب قام بزراعه شجره في حدائق الكليه والمستشفي.


ووقع الطلاب على عقد وتعهد مع وكيل شئون البيئه وعميد الكلية ينص على ان الطالب قد قام بزراعة شجرة فاكهه  بحديقه المستشفي أو  الكليه  بتاريخ ٩٩٢٠١٩، كما يتعهد الطالب بريها ورعايتها إلى أن تثمر، هذا ويهدف العقد لتشجيع الطالب، حيث يشعره بمسئوليته تجاه الخضره وتجاه البيئة المحيطة.


كما قام كل طالب بغرس لوحة مكتوب عليها أسمه ويوم الزراعة وسنته الدراسية بجوار الشجرة التي قام بزراعتها، ستظل هذه اللوحه بجانب الشجرة، تحفز الاخرين علي الرعاية بالأشجار.


يذكر أن مبادره "جو جرين" بدأت بكليه الطب، وهدفها هو تكوين مبادرات مماثله في كليات جامعه بنها، والعمل معا من اجل نشر الوعي البيئي بين الطلاب.

وفي سياق آخر شاركت كلية الزراعة بمشتهر جامعة بنها في الموسم الثاني من برنامج "القاهرة تبتكر" والذي نظمته أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بابتكار عن استخدام الأغلفة الذكية للكشف عن جودة وسلامة المنتجات الغذائية. 

يأتي ذلك تحت رعاية الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها، والدكتور حسين المغربى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمود عراقي عميد كلية الزراعة والدكتور ناصر الجيزاوي وكيل الكلية للدراسات العليا.


وقد حصل الدكتور محمد خيري أستاذ مساعد الصناعات الغذائية بكلية الزراعة بالمركز الرابع ومكافأة مالية ١٠٠ الف جنية وذلك بعد اجتيازه مراحل التحكيم المختلفة بالمسابقة عن ابتكار أغلفة ذكية للكشف على جودة المنتجات الغذائية.

وقال خيرى أن التكنولوجيا متناهية الصغر من التكنولوجيات المبتكرة في الآونة الأخيرة حيث تلعب دورًا جوهريًا فى تحسين سلامة وجودة الأغذية، كما يعد إنتاج عبوات نانو ذكية تستطيع كشف فساد الأغذية هدفًا هامًا للكثير من أجهزة الرقابة على الغذاء وكذلك المستهلك. يعتبر المستشعر اللونى أحد تطبيقات النانو تكنولوجى التي اكتسب في الآونة الأخيرة الكثير من الاهتمام في مجال سلامة الأغذية.

واشار إلى أن الابتكار عبارة عن عبوة تتضمن مستشعر لونى يتضمن مجموعة من الصبغات المختلفة فى صورة جسيمات نانو، ومن ثم تتغير ألوان هذه الصبغات من لون إلى آخر بتغير جودة المنتجات الغذائية وخاصة المنتجات ذات الأصل الحيوان ومن مميزات الابتكار: سهل التمييز بالنسبة للمستهلك العادى أى كشف جودة المنتج واتصال المستشعر اللونى بالباركود الخاص بالمنتج الغذائي ومفيد بالنسبة لأسواق الأغذية التجارية الكبيرة التى تعتمد على الماسح الضوئي في عمليات البيع.


من جانبه أكد الدكتور جمال السعيد ان الجامعة تولى اهتمامًا كبيرًا بدعم شباب الباحثين والبحوث التطبيقية التي تربط البحث العلمي بالصناعة ومشاكل المجتمع، وذلك من خلال تمويل البحوث العلمية وتشجيع الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس على المشاركة في تطوير المشروعات البحثية.

وأكد السعيد حرص الجامعة على ربط خطتها الاستراتيجية والبحثية بالأهداف الاستراتيجية للدولة وخطة التكنولوجيا والعلوم والابتكار ورؤية مصر 2030 بما يخدم المشروعات القومية وتوجهات الدولة وسياستها في التنمية المستدامة في مجالات الطاقة والمياه والغذاء والصحة العامة والمجالات الاجتماعية.



Advertisements