المعارضة الصهيونية تتهم نتنياهو بالكشف عن "معلومات سرية" بشأن إيران

نتينياهو - ارشيفية
نتينياهو - ارشيفية
Advertisements
هاجمت المُعارضة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال، لكشفه بمؤتمر صحفي، معلومات سرية تمتلكها إسرائيل عن الملف النووي الإيراني، بدعوى أنه يستخدم ذلك للدعاية الانتخابية.

ووفقاً لسلسلة من التغريدات رصدتها وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك"، كتب بيني غانتس رئيس حزب "أزرق أبيض"، مُنافس نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري الأسبوع المقبل في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر" إن "نتنياهو استخدم معلومات أمنية حساسة لأغراض الدعاية الانتخابية"، معتبرا ذلك "دليلا على سوء التقدير".

وعلّق عضو الكنيست، المُعارض يائير لبيد على المؤتمر الصحفي لنتنياهو بالقول إنه "يستخدم المعلومات الاستخباراتية مرة أخرى في الدعاية الانتخابية له"، مضيفا أن ذلك "عدم مسؤولية وطنية مروّع".

من جانبه كتب عضو الكنيست المُعارض موشيه يعلون تغريدة على موقع "تويتر": "حينما تفشل قضية اختلاق الكاميرات، نختلق قضية جديدة، ونعرّض المصالح الأمنية والمصادر وحياة الناس للخطر".

واتهم يعلون نتنياهو بـ"محاولة الهرب من مقعد المُتهمين"، في إشارة إلى ملفات الفساد التي تحوم حوله.

ونقلت قناة "اي 24 نيوز" عن مسؤول إسرائيلي تصريحات دافع فيها عن نتنياهو بالقول إن "الجهات المهنية هي من أوصته بالإدلاء بتصريحات حول الكشف عن تورقوزآباد والموقع الجديد في آباده، مباشرة بعد المؤتمر الصحفي للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي غادر طهران".

وكشف نتنياهو مساء اليوم الاثنين، عما وصفه بأنه موقع لتطوير السلاح النووي في طهران، متهما إيران بإخفاء أدلة تطوير أسلحة نووية من مستودع بطهران قبل وصول مفتشي الأمم المتحدة.

وقال نتنياهو، في تصريحات صحفية مقتضبة "الإيرانيون قاموا بتنظيف المستودع الذري في طهران قبل وصول مفتشي الأمم المتحدة".

وأضاف نتنياهو "إيران لديها موقع لتطوير أسلحة نووية في آباد جنوب أصفهان، لكنها دمرته بعد أن أدركت أنه تم اكتشافه".

وتابع "الخرق الأكبر لوثيقة منع انتشار الأسلحة النووية ترتكبه إيران في الوقت الحالي، وإسرائيل ستواصل كشف ما وصفها بالأكاذيب الإيرانية، وستعمل على منعها من حيازة أسلحة نووية".

وطالب "المجتمع الدولي بفرض المزيد من الضغط على إيران وفرض العقوبات".

وذكر نتنياهو، أن موقع آباده تم الكشف عنه في سجلات نووية سبق أن اكتشفتها إسرائيل، مشيرا إلى أن بلاده كشفت مواقع سرية جديدة على صلة ببرنامج إيران النووي.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت، اليوم الاثنين، أن طهران نصبت أجهزة طرد مركزي متطورة.

وقالت الوكالة، في بيان لها، إنها أبلغت إيران بخططها لإنتاج اليورانيوم المخصب باستخدام أجهزة طرد مركزي متقدمة، وهو ما ينتهك الحظر الذي ينص عليه الاتفاق النووي"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

وأضافت "تم إعداد جميع أجهزة الطرد المركزي المركبة للتجربة باستخدام سادس فلوريد اليورانيوم"، برغم أنه لم يتم تجربة أي منها بتلك المادة في السابع والثامن من سبتمبر.