رسالة نارية من خالد الجندي إلى تجار الدين: "لو بتحسبوها ماكنتوش بعتوها"

خالد الجندي
خالد الجندي
Advertisements
علق الشيخ خالد الجندي، الداعية الإسلامي، على انتقاده من قبل الإخوان بعد حديثه بأنه قرأ ربع مليون كتاب في حياته، قائلًا: "تجار الدين بيقولوا، لو أنا قرأت ربع مليون كتاب، محتاج 345 سنة، بدون أكل أو شرب أو حمام، جايين تحسبوها دلوقتي صح، انتوا لو حسبتوها صح، ما كنتوش بعتوا بلدكم، عمركم ما حسبتوها صح".

وتابع "الجندي"، خلال تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "Dmc"، مساء الإثنين، أنه لم يكذب في حديثه على وجه الإطلاق، ولكنه تحدث بأنه قرأ ربع مليون كتاب مجازًا عن الكثرة، معقبًا: "أنا ما قلتش إني شغال في وكالة ناسا للفضاء، وما طلعتش شغال في وكالة ناسة للفضاء، انتوا فاهمين قصدي كويس مين الكاذب".

وأشار إلى أن قوله تعالي: "إن تسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ"، لا يقصد به هذا العدد، ولكن يقصد بها المبالغة والكثرة، وهذا الأمر مذكور في الطبري و"التحرير والتنوير" لطاهر بن عاشور.

وأضاف الجندي، أن تجار الدين الذي يفهمون كلامه على غير مقصده سفهاء، معقبًا: "هدلعهم من الآن فصاعدًا، ولما أشوف حد منهم هدلعه وهقوله مساء الخير يا سفسف".

وأوضح أن تجار الدين تحدثوا أن سيدنا جبريل نزل إلى ميدان رابعة العدوة على خلاف الحقيقة، لافتَا إلى أن تجار يدافعون عن بيوت الدعار في الدولة التي يقطنون بها الآن، متابعًا: "انتوا حسبتوها غلط، مش عارفين يعني إيه مجاز واستعارة".

وأوضح "الجندي"، أن أعضاء الإخوان يقومون بالتطبيل للرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي وصفه بالسفيه، معقبًا: "يخربيت المخدرات، دي خطر جدًا، دي حاجة فوق الخيال، الرئيس التركي بيهرتل والإخوان بتصفق وتطبل ليه".

ولفت إلى أن التوقف عند دلالة الألفاظ يكون عندما يرتبط الأمر بأمر تعبدي أو تعزيري، وهذا واضح في قوله تعالي:" مَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ "، وقوله تعالي: " وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً، " اما إذا كان الحديث في غير العبادات والحدود فالعدد لا يقصد بذاته.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا