المخابرات القطرية تمارس الإرهاب ضد محامية أمريكية

أمير قطر
أمير قطر
Advertisements
Advertisements

أفادت شبكة العين الإخبارية، بأن المحامية الأمريكية ريبيكا كاستانيد، التي تقاضي شقيق أمير قطر بتهم جنائية، قالت إن مخابرات الدوحة عملت على إرهابها خلال الفترة الماضية في محاولة للتنازل عن الدعوى.

 

 وتقاضي المحامية الأمريكية شقيق أمير قطر، خالد بن حمد بن خليفة، جراء طرده لحارسه الشخصي من العمل وتهديده بالقتل لرفضه أوامر بقتل شخصين، وكذلك احتجاز وتعذيب طبيبه الذي أجبره على العمل واحتجزه بإحدى البنايات حتى ألقى بنفسه من أعلاها ليعاني من إعاقة مستمرة.

 

وأضافت المحامية الأمريكية وفقاً لـ"العين الإخبارية" أن "أشخاصا مأجورين من مخابرات الدوحة تتبعوني بسيارة في محاولة لتخويفي للانسحاب من القضية".

 

وأوضحت أنها شعرت بسيارة تتبعها منذ فترة، قائلة: "لقد راقبوني هذا الصباح.. ركضت وراءهم، طرقت على نافذتهم، وأخبرتهم أني أراكم، والتقطت صورا للوحة الترخيص الخاصة بهم".

 

وأكدت أن "ما تفعله المخابرات القطرية لن يجدي معي، ولن يرهبني ولن يأتي بنتيجة، بل يزيدني إصرارا على الاستمرار في القضية وفضحهم".

 

وكانت كاستانيد قالت، في وقت سابق وفقاً لـ"العين الإخبارية"، إنها تتعرض لمحاولات تشويه تشنها ضدها المخابرات القطرية؛ لطمس معالم القضية الجنائية ضد الشيخ خالد بن حمد بن خليفة.

وتقاضي المحامية الأمريكية شقيق أمير قطر، خالد بن حمد بن خليفة، جراء طرده لحارسه الشخصي من العمل وتهديده بالقتل لرفضه أوامر بقتل شخصين، وكذلك احتجاز وتعذيب طبيبه الذي أجبره على العمل واحتجزه بإحدى البنايات حتى ألقى بنفسه من أعلاها ليعاني من إعاقة مستمرة.

 

  وأضافت المحامية الأمريكية، أن "أشخاصا مأجورين من مخابرات الدوحة تتبعوني بسيارة في محاولة لتخويفي للانسحاب بالقضية".

 

وأوضحت أنها شعرت بسيارة تتبعها منذ فترة، قائلة: "لقد راقبوني هذا الصباح.. ركضت وراءهم، طرقت على نافذتهم، وأخبرتهم أني أراكم، والتقطت صورا للوحة الترخيص الخاصة بهم".

 

وأكدت أن "ما تفعله المخابرات القطرية لن يجدي معي، ولن يرهبني ولن يأتي بنتيجة بل يزيدني إصرارا على الاستمرار في القضية وفضحهم".

 

وكانت كاستانيد قالت، في وقت سابق لـ"العين الإخبارية"، إنها تتعرض لمحاولات تشويه تشنها ضدها المخابرات القطرية؛ لطمس معالم القضية الجنائية ضد الشيخ خالد بن حمد بن خليفة.

 

وقالت المحامية الأمريكية إن المخابرات القطرية تسعى لتشويه سمعتها عن طريق عدد من الصحف التي تنشر مقالات مزيفة تدعي أنها تحاول ابتزاز الدوحة، إضافة إلى محاولاتها اختراق حواسبها الشخصية لسرقة أوراق القضية، وإخفاء الأدلة التي ستزج بشقيق أمير قطر إلى السجن.

 

 

Advertisements