محمد حبيب يكتب: إلى الدكتور طارق شوقي.. أولياء أمور مدارس المتفوقين يستغيثون من أجل تقليل الاغتراب

محمد حبيب
محمد حبيب
Advertisements
يناشد العديد من أولياء الأمور لطلاب مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا (Stem) وزير التربية والتعليم لحل أزمة أبنائهم بالموافقة على طلبات تقليل الاغتراب بين المدارس  رأفةً بهم ومن أجل مستقبل أبنائهم.

حيث يشير حسن العطار من أولياء الأمور أن الوزارة خلال الفترة الماضية رفضت طلبات تقليل الاغتراب بين طلاب مدارس المتفوقين، وهو ما تسبب في أزمة كبيرة لهؤلاء الطلاب وأسرهم ..فيقول العطار أن نجلته رنا تم قبولها بمدرسة قنا علي الرغم من وجود بنات من قنا في وجه بحري فلماذا لم تشرع الوزارة في راحة أبنائنا؟

ويشكو مجدى رياض أحد أولياء الأمور من أشمون بالمنوفية عن هذه الأزمة قائلًا إنَّ وحدة مدارس المتفوقين التابعة لوزارة التربية والتعليم وزَّعت الطلاب وفقًا لدرجات امتحان القبول، الأمر الذي أدَّى إلى قبول الكثير من الطالبات  في مدارس بعيدة عن أماكن إقامتهم، على سبيل المثال قبول نجلته فاطمة مجدى رياض بمدرسة قنا فى حين أن بعض طالبات قنا تم قبولهم فى مدارس الاسماعيلية والغربية والمنوفية والمعادي والعديد من الطالبات التى تم امتحانهم وقبولهم بمدرسة الغربية لم يذهبوا الى المدرسة ولم يقيدوا بها وأصبح بها أماكن شاغرة.

وتساءل رياض قائلاً لماذا لم يتم البدل بين هؤلاء من أجل راحتهم ومن أجل الصالح العام والهدف العام الذى تم انشاء هذه المدارس من أجله؟

ويؤكد مجدى رياض أن هناك حلول يُمكِن تنفيذها دون أي جهد أو مشكلة لدى الوزارة مثل التبديل بين طلاب المحافظات، وهذا الأمر مريح للجميع، ويتساءل أولياء الأمور لماذا تُصرّ الوزارة على رفض طلباتنا؟

ويتساءل رياض عن الأماكن الشاغرة الموجود بالمدارس بعد تسكين الطالبات والتي رفض أصحابها أن يذهبوا إليها ..علي من توزع ، علي طلاب قوائم الانتظار اللذين هم أقل من ابنتي وغيرها في درجات الامتحان أم ستقوم الوزارة بفتح تقليل الاغتراب ليحصل كل ذي حق على حقه. 

ويطالب أولياء الأمور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، والمسؤول عن مدارس المتفوقين، بالتدخل لحل هذه الأزمة والعمل على إعادة فتح باب تقليل الاغتراب مرة أخرى.