Advertisements
Advertisements
Advertisements

محسن عادل يكشف عن تأثير الحرب التجارية بين الصين وأمريكا على مصر

Advertisements
محسن عادل
محسن عادل
Advertisements
قال محسن عادل، عضو المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية، إن الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية تستهدف إما تخفيض حجم الصادرات الصينية الضخمة في الولايات المتحدة الأمريكية، أو إجراء اتفاق بين الصين والولايات المتحدة يضمن توازن الميزان التجاري.

وأضاف "عادل"، خلال حواره مع برنامج "حديث المساء"، المذاع على فضائية "إم بي سي مصر" مساء اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية ستبدأ في فرض إجراءات تقلل من معدلات استيراد الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار إلى أن مصر لديها فرصة كبيرة للتصدير للولايات المتحدة في عدة مجالات، والتوسع في ذلك خاصة بعد قرار أمريكا بتخفيض صادرتها من الصين.

وكانت وزارة الخارجية الصينية كشفت، الجمعة الماضية، عن أن فريقي مفاوضات التجارة الصيني والأمريكي على اتصال فعال.

وتخوض الصين والولايات المتحدة حرب رسوم جمركية شملت ما قيمته مليارات الدولارات من منتجات البلدين وباتت تهدد كامل التجارة الثنائية بينهما، مما يعرض النمو العالمي للخطر .

وكانت وزارة التجارة الصينية أعلنت يوم الخميس عن ن بكين وواشنطن تبحثان الجولة التالية من مباحثات التجارة المباشرة المقررة في سبتمبر .

ولكنها أوضحت في بيانها أن الآمال في تحقيق تقدم تتوقف على ما إذا كان بمقدور الولايات المتحدة توفير الظروف الملائمة .

وفي أحدث تصعيد متبادل للحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة الماضي رسوما إضافية 5% على سلع صينية بنحو 550 مليار دولار .

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان بكين فرض رسوم انتقامية على منتجات أمريكية بقيمة 75 مليار دولار.

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية قاو فنغ للصحفيين الخميس الماضي، إن بلاده تأمل في أن تلغي الولايات المتحدة الرسوم الإضافية المزمعة لتجنب التصعيد في الحرب التجارية .

وتابع قائلا في إفادة أسبوعية: ”أهم شيء الآن هو توفير الظروف اللازمة كي يواصل الطرفان المفاوضات“ .

وقال قاو مجددا إن لدى الصين إجراءات انتقامية ”وفيرة“ إذا تحركت واشنطن في نهاية المطاف لفرض الرسوم المزمعة، لكنها مستعدة لحل المسألة بهدوء.

وأضاف: ”نأمل أن تتخذ واشنطن إجراءات صادقة وملموسة".

Advertisements