Advertisements
Advertisements
Advertisements

"مواد البناء" تراجع مرتقب في أسعار المنتجات خلال الفترة المقبلة

Advertisements
أسعار مواد البناء
أسعار مواد البناء
Advertisements
قال كمال الدسوقى، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، ورئيس شعبة المواد العازلة، إن الاسعار ستشهد حالة من الاستقرار والتراجع فى بعض قطاعات مواد البناء.

وأضاف فى بيان للغرفة اليوم الخميس، أنه من المتوقع أن يشهد السوق تراجع الأسعار نتيجة توافر كميات كبيرة منها، خاصة مع تراجع أسعار البليت عالميًا، ما يُسهم فى الحفاظ على ثبات واستقرار الأسعار.

وأكدت الغرف في البيان، أن كل ما يُثار عن موجة من ارتفاع اسعار مواد البناء عار تماماً من الصحة، حيث تدل كافة المؤشرات على استقرار الاسعار وتراجعها لبعض القطاعات الفترة المقبلة.

ونفت غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، وجود زيادة مرتقبة فى أسعار منتجات القطاع خلال الأشهر المقبلة.

جاء ذلك فى ضوء ما تردد حول وجود زيادة مرتقبة فى أسعار مواد البناء فى السوق المحلى، وهو ما نفاه مجلس الوزراء اليوم.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما أُثير في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن حدوث ارتفاع في أسعار مواد البناء خلال الفترة المُقبلة، عاري تمامًا عن الصحة.

وقال المركز في تقرير كشف الحقائق الصادر اليوم الخميس، أنه تواصل مع الغرفة التجارية للقاهرة، ونفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لما تردد حول ارتفاع أسعار مواد البناء خلال الفترة المُقبلة، مُشددةً على أن أسعار مواد البناء مستقرة تماماً دون حدوث أي ارتفاع بها، لتوافر كميات كبيرة منها بالأسواق، وتراجع أسعار البليت عالمياً، مما يُسهم في الحفاظ على استقرار الأسعار، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة بلبلة الرأي العام.

وفي هذا السياق، أشارت الغرفة التجارية للقاهرة إلى أن استقرار أسعار مواد البناء يرجع إلى وجود وفرة كبيرة من المعروض بالأسواق، بالإضافة إلى تقديم شركات المقاولات والبناء عروض في الأسعار للمستهلكين بهدف تنشيط حركة المبيعات، مُتوقعةً حدوث انتعاشه قوية لقطاع مواد البناء بعد تراجع سعر الفائدة بالبنوك.

وقال أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، أن لا صحة عن ما تردد عن ارتفاع أسعار مواد البناء الشهر المقبل، مشيرًا إلي أن تراجع أسعار البليت عالميا ووفرة المعروض يُبقيان على الأسعار مستقرة، مع تراجع في المبيعات، بسبب إجازة عيد الأضحى المبارك.

وأكد في تصريحات صحفية أن عامل استقرار اﻷسعار يرجع إلى حالة الركود نتيجة الوفرة التي تسيطر على السوق، وتقديم الشركات عروض أسعار لتنشيط المبيعات، موضحا أن أسعار الحديد اليوم تتراوح ما 11300 و11800 جنيه للطن، في حين تراوح سعر طن اﻷسمنت ما بين 850 و770 جنيها.

وأشار الزيني إلي وجود توقعات من الشعبة العامة لمواد البناء بالغرف التجارية، حدوث انتعاشة قوية لقطاع مواد البناء بعد تراجع سعر الفائدة، موضحا أن مواد البناء من أهم القطاعات التي تدخل في العديد من الصناعات، مشددا على أن هناك اعتماد كامل عليها من الدولة الآن لسد احتياجات السوق المحلية، خاصة في ظل مشروعات البنية التحية التي أعلنت عنها الحكومة مؤخرًا.


أسعار الحديد في مصر اليوم :

المصريين      11600 جنيهًا

بشاي          11600 جنيهًا

عز الدخيلة   11600 جنيهًا

الجارحي    10150 جنيهًا

الكومي      11430 جنيهًا

المراكبي     11550 جنيهًا

الجيوشي   11500 جنيهًا



أسعار الأسمنت

السويدي                               840 جنيه

أسمنت مصر بني سويف           830 جنيه

أسمنت طرة                           840 جنيه

أسمنت حلوان                         840 جنيه

السويس للأسمنت                    815 جنيه

أسمنت العريش العسكري          820 جنيه 

أسمنت سيناء                         820 جنيه

لافارج للأسمنت المخصوص        825 جنيه

الشركة العربية للأسمنت النصر   825 جنيه

أظهر تقرير المجلس التصديري لمواد البناء، عن تراجع إجمالي صادرات مصر من الحديد الصب الصلب والأسمنت  خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 25 %، على أساس سنوي.

وأشار التقرير إلي أن إجمالي صادرات مصر من الحديد الصب الصلب والأسمنت بلغ خلال الفترة نحو 464 مليون دولار، مقارنة بـ 621 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وصادرات الأسمنت ارتفعت خلال نفس الفترة بنحو 14% لتبلغ 70 مليون دولار، مقابل 61 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجعت صادرات الحديد الصب الصلب خلال الستة أشهر الأولى من العام بنحو 31% لتبلغ 394 مليون دولار، مقابل 560 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018.
Advertisements