ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

نتنياهو يوجه الدعوة لمنافسه وعدوه اللدود "بينى جانتس" لإطلاعه على أخر المستجدات الأمنية

الثلاثاء 27/أغسطس/2019 - 03:15 م
Advertisements
نتنياهو يوجه الدعوة لمنافسه وعدوه اللدود بينى جانتس لإطلاعه على أخر المستجدات الأمنية
بينى جانتس
Advertisements
الحسين محمد
 
Advertisements
فى خطوة غريبة وشاذة، قام رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بتوجيه الدعوة لمنافسه الحالى فى انتخابات رئاسة الحكومة الإسرائيلية، ورئيس الأركان الأسبق "بينى جانتس"، لحضور جلسة أمنية، للاستماع لأخر التطورات الأمنية، حول الأزمة التى تفاقمت مؤخرًا مع منظمة حزب الله، بعد قيام القوات الجوية الإسرائيلية، بقصف بعض الأهداف الإيرانية فى سوريا، يوم السبت الماضى.

وجائت دعوة نتنياهو لمنافسه اللدود، زعيم حزب أزرق أبيض المنافس لنتنياهو، من أجل الاستفادة من خبرته الأمنية، بصفته رئيسًا سابقًا لهيئة الأركان الإسرائيلية.

وأشار تقرير نشرته صحيفة معاريف العبرية اليوم، إلى أنه فور الإنتهاء من اجتماع المجلس الوزارى المصغر"الكابينت"، الذى عقده بنيامين نتنياهو أمس، تم دعوة "بينى جانتس" لحضور الإجتماع الذى عُقد من أجل إطلاعه على أخر المستجدات الأمنية التى حدثت خلال الأيام الماضية، بواسطة المستشار العسكرى العميد "افى بلوت" ورئيس قيادة الأمن القومى "مائير بن شابات"، بتوجيهات شخصية من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وأوضح التقرير أنه بشكل رسمى، لا يحمل بينى جانتس، صفة زعيم المعارضة الإسرائيلية، نظرًا لعدم وجود هذا المنصب فى غياب وجود إئتلاف حكومى، وحكومة دائمة، وبرلمان يمارس نشاطاته التشريعية.

ورغم ذلك، كما يشير التقرير، تم دعوة "بينى جانتس" لحضور الإجتماع، ممثلًا عن جبهة المعارضة فى الحكومة، ولكن ليس بواسطة نتنياهو ذاته ولكن بواسطة المستشار العسكرى، ورئيس قيادة الأمن القومى.

وفى المقابل، أعرب المقربين من "بينى جانتس" من داخل حزب "أزرق أبيض"، عن شكوكهم من الدعوة، وأكدوا له، أن أساس الدعوة نابع من أهداف سياسية ليس إلا، وقال أحد المقربين من "جانتس" إن نتنياهو يريد أن يضع "جانتس" فى إطار كونه خصمًا سياسيًا يقف أمامه بشكل طبيعى، لذا قام بدعوته لحضور الإجتماع.

وأضاف أن الإحتمال الآخر، هو أن نتنياهو يرغب أن يفكر الجمهور الإسرائيلى، أن دعوة جانتس، ماهى إلا إشارة سياسية لما قد يحدث فى المستقبل، بعد الإنتخابات القادمة، المقرر لها يوم السابع عشر من سبتمبر المقبل، ما يعتبر رمزًا للتعاون السياسى بين حزبى الليكود وأزرق أبيض.

وأكد مسئولو حزب أزرق أبيض للصحيفة، أن مجرد طرح فكرة التعاون مع حزب الليكود، برئاسة "بنيامين نتنياهو"، ليست مطروحه من الأساس، داخل الحزب.

وأضافوا أنه قد تم التاكيد على ذلك الأمر فى السابق، ونحن نكرر هذا الأمر الأن مجددًا، وأشاروا إلى أنه فى يوم السابع عشر من شهر سبتمبر القادم موعد إقامة الإنتخابات التى تقرر إعادتها بسبب عدم قدرة نتنياهو على تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، بعد خلافه مع "أفيجدور ليبرمان" زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، سيقوم حزب "أزرق أبيض" تحت زعامة "بينى جانتس" بحل محل حزب الليكود، وإزاحة "بنيامين نتنياهو" من الساحة السياسية، وتولى "بينى جانتس" رئاسة الحكومة الجديدة، بعد أن تعادل مع بنيامين نتنياهو فى عدد المقاعد البرلمانية، بعد حصول كل منهما على 36 مقعدًا خلال الإنتخابات الاخيرة التى جرت يوم التاسع من ابريل الماضى.

ورغم ذلك، أكد المقربون من "بينى جانتس" أن دعوة رئيس الأركان الأسبق، وزعيم حزب أزرق أبيض لحضور الإجتماع الأمنى الأخير، أمر رمزى ولكنه مهم بشكل كبير.

وأوضحوا أن جانتس، لم يتم إطلاعه فقط خلال الإجتماع،على أخر المستجدات الأمنية، لكنه شارك أيضًا فى إبداء رأيه، فى العديد من الموضوعات والقضايا الأمنية المطروحة على الساحة خلال الوقت الحالى.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
الدوري الإنجليزي الممتاز
أستون فيلا
-
x
21:00
-
وست هام يونايتد
الدوري الإيطالي
تورينو
-
x
20:45
-
ليتشي
الدوري الإيطالي
دوري أبطال آسيا 2019
السد - قطر
-
x
17:45
-
النصر - السعودية