Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الكهرباء يبحث مع الرئيس التنفيذى لفودافون التعاون في مجال الطاقة المتجددة

Advertisements
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements
استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة السيد الكسندر فرومنت كورتيل الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر للإتصالات والوفد المرافق له ، وذلك لبحث سبل دعم وتشجيع التعاون بين قطاع الكهرباء والشركة.

وأبدى وزير الكهرباء ترحيبه فى بداية اللقاء بالتعاون مع شركة فودافون فى مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة ومجال العدادات الذكية.

وأشار إلى الإهتمام الذى يوليه القطاع للطاقات المتجددة من خلال خطة طموحة للوصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة  إلى 20% بحلول 2022 وإلى أكثر من 42% بحلول عام 2035.

وأعرب الكسندر فرومنت كورتيل الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر للإتصالات عن رغبته في الاستثمار والمساهمة في مشروعات الطاقة المتجددة وإمكانية التعاون فى مجال العدادات الذكية، مشيرا إلى أن 

وأشار إلى فودافون لديها خطة طموحة والتى تتضمن التوسع فى إستخدام تطبيقات الطاقة المتجددة عبر دول العالم بحلول عام 2025  بدءاً بمصر .

وأوضح الدكتور شاكر أن جهاز مرفق تنظيم الكهرباء وحماية المستهلك يقوم حالياً بإعداد المعايير الجديدة الخاصة بالإستثمار فى مجالات الطاقة المتجددة .

ووجه الكسندر فرومنت الدعوة للدكتور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وقيادات قطاع الكهرباء لزيارة مركز الإبتكارات بشركة فودافون مصر وذلك للتعرف على أحدث التكنولوجيات المستخدمة بالشركة والتى يمكن الإستفادة منها فى  شركات التوزيع ومجال العدادات الذكية. 

وتأتى هذه الإجتماعات فى إطار حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية طبقاً لأحدث التكنولوجيات العالمية.

وسبق أن أعلنت الشركة في مارس الماضيعن عزمها التوجه لاستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100% بحلول عام 2025، وذلك بطرحها مناقصة لبناء محطة طاقة شمسية لإمداد الشبكة وكافة مرافق شركة فودافون مصر بالطاقة الشمسية، لتصبح بذلك الشركة الأولى التى تتحول إلى إنتاج الطاقة بدلا من استهلاكها فقط، والاعتماد على الطاقة الشمسية بنسبة 100% فى بادرة هى الأولى من نوعها فى مصر ومن المتوقع أن تنتج المحطة ما بين 20 - 50 ميجاوات، وتبلغ التكلفة الاستثمارية لهذه المبادرة من فودافون مصر أكثر من نصف مليار جنيه مصرى وتشمل إنشاء المحطة وتكاليف توليد الطاقة وتوزيعها للاستخدام.

ويعد هذا المشروع الرائد من فودافون خطوة لدعم التوجه العام للاقتصاد المصرى والدولة لزيادة معدلات استخدام أكثر للطاقة المتجددة من أجل تحقيق التنمية المستدامة "رؤية 2030".

وتسعى مصر حاليا إلى أن تصبح مركزا إقليميا لإنتاج الكهرباء، حيث تتبادل مصادر الكهرباء مع الدول المجاورة كما تقوم بالتعاون مع كبريات الدول الإفريقية من أجل تصدير الكهرباء إلى الدول فى حاجة إليها.

وقد زار الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر، فرومان كورتيل، ورشا الأزهرى، رئيس القطاع المالي، محطات الطاقة الشمسية فى بنبان بأسوان وقام بتفقد عدد من الشركات التى تقدمت بعروض فى المناقصة التى طرحتها شركة فودافون مصر لإنشاء محطة الطاقة الشمسية.

ومجمع بنبان يعد أكبر مشاريع توليد الطاقة الشمسية على مستوى العالم ويضم 32 محطة، وفاز بجائزة أفضل مشروعات البنك الدولى تميزاً هذا العام، كما أن هذا المشروع يعكس ما وصلت إليه علاقة مصر مع البنك من شراكة استراتيجية شاملة، حينما جاءت موافقة البنك الدولى بالإجماع فى يوليو 2017 على إقامة المشروع وتمويله بقيمة 653 مليون دولار، ضمن القيمة الإجمالية البالغة للمشروع والبالغة 2 مليار دولار لتوليد طاقة كلية تصل إلى 1500 ميجاوات، وبمشاركة البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية وعدد كبير من الشركات العالمية الكبرى، كما أنها تعكس التزام مصر دولياً بتعهداتها بشأن الاتفاقات الدولية لتغير المناخ، وإقليمياً فى إطار خطة تحول مصر لمركز محورى للطاقة فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ووطنياً من خلال دعم هدف توليد 20٪‏ من الكهرباء من الطاقة النظيفة بحلول عام 2022.
Advertisements