Advertisements
Advertisements
Advertisements

بروتوكول تعاون بين جامعة القاهرة والنادي الأهلي لإعداد كوادر رياضية في مختلف الألعاب

Advertisements
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements
"الخشت": يجب أن تنتقل الرياضة من ثقافة الصراع إلى المنافسة ثقافة.. و"الخطيب": هدفنا تكوين منتخبات رياضية تنافس في كأس العالم

وقع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، برتوكول تعاون مع الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، بحضور اللاعب خالد بيبو مدير الأكاديميات، والعميد محمد مرجان المدير التنفيذي للنادي الأهلي، وذلك لإعداد كوادر رياضية في مختلف الألعاب الرياضية.

وقال الدكتور محمد الخشت خلال استقباله الخطيب، أن هذا التعاون يأتي في إطار استراتيجية متكاملة لإعداد ابطال أوليمبيين، مشيرًا إلى أن الجامعة تثق وتقدر النادي الأهلي بتاريخه العريق ومن هنا جاءت فكرة إقامة بروتوكول تعاون بين جامعة القاهرة والنادي الأهلي لإعداد أجيال رياضية قادرة علي المنافسة العالمية، موضحا إن استراتيجية الجامعة تسير في عدة مسارات متعددة لإعداد أجيال جديدة مؤهلة فكريا وعلميا ورياضيا وذلك في إطار مشروع تطوير العقل فرياضة بلا ثقافة تتحول لممارسات غير متحضرة؛ وعقل بلا جسد قوي لا يمكنه ان يغير الواقع ولا يمكنه مواجهة التحديات. الرياضة فكر قبل ان تكون بدنا.

وأكد الدكتور محمد الخشت، أن مصر بشعبها وجماهيرها الكبيرة جديرة بأن تأخذ فيها الرياضة سمة التنافسية القائمة على الأخلاق والإحترام المتبادل بين الفائز والمهزوم، قائلا:" لست سعيدا بجو الصراع الذي يحيط بلعبة كرة القدم"، مؤكدا على أن الرياضة ليست بالتطرف والمشاجرات والتلاسن والتعصب والشعارات الجوفاء، لكنها بالإعداد الجيد ووفق المقاييس العالمية والمناهج العلمية، فيمكن أن تتساوي القدرة البدنية بين لاعبين، ولكن ما يميز أحدهما عن الآخر هو المهارة الفكرية والثبات النفسي والانفعالي.

وتابع الدكتور محمد الخشت، أن جامعة القاهرة تمتلك الكفاءات المميزة من هيئة التدريس التي تستطيع أن تضيف للجانب المهاري والبدني، التأثير العقلي أو بمعني آخر قيادة العقل للاعب نفسيا وذهنيا.

من جانبه قال الكابتن محمود الخطيب نجم مصر السابق ورئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، أن هذا التعاون يأتي لتكوين منتخبات رياضية قوية تستطيع المنافسة في كأس العالم، ويسعدنا التعاون مع جامعة القاهرة لما تتميز به من دور تنويري كبير، وحس وطني رفيع.

فيما ينص البرتوكول علي أن يكون التعاون في مجالات الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية وتبادل الخبرات والملاعب، علي أن تكون مدة البرتوكول عام ولا يجوز التجديد إلا بموافقة الطرفين، كما يؤكد علي التزام الطرفين بالتقاليد والقيم والأعراف الجامعية ولا يجوز الخروج عليها بأي صورة من الصور.

كما يتضمن البرتوكول أن هذا الإتفاق بشأن أستخدام النادي الأهلي لملاعب الجامعة وفقًا للإجراءات المقررة، كما ينص البرتوكول علي فتح مجالات التعاون للإستفادة من خبرات النادي الأهلي الكبيرة والمميزة في مجال المساهمة في إعداد الطلاب رياضيًا في مختلف الألعاب.

وتوضح بنود البرتوكول، أن تنفيذ الإتفاق يقوم علي أخلاقيات التعاون والإحترام المتبادل دون أي إلزام قانوني لأي من الطرفين، وتحكمه تقاليد جامعة القاهرة والنادي الأهلي، وإنه في حال حدوث أي خلاف حول تنفيذ بنود البرتوكول يكون الحل بالطرق الودية دون غيرها.
Advertisements