العثور على عينات مشعة بعد "الانفجار النووي" في شمال روسيا

الانفجار النووي
الانفجار النووي
Advertisements

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن هيئة الأرصاد الجوية قولها، الاثنين، إنها عثرت على نظائر السترونتيوم والباريوم واللانثانوم المشعة في عينات بعد حادث وقع أثناء اختبار محرك صاروخي في شمال روسيا هذا الشهر.

 

ونسبت الوكالة لهيئة الأرصاد الجوية أيضا القول إن سحابة من الغازات الخاملة تشكلت نتيجة لتحلل النظائر وتسببت في قفزة وجيزة في مستوى الإشعاع والذي تم تسجيله في مدينة سفيرودفينسك بعد الحادث.

 

وقالت وكالة مراقبة الطقس والبيئة الروسية الحكومية إن ذروة الاشعاع في سفيرودفينسك بلغت 1.78 مايكروسيفرت في الساعة لبرهة قصيرة في حي واحد فقط، أي نحو 16 ضعفا للمتوسط.

 

وفي مناطق أخرى من سيفيرودفينسك، تراوحت ذروة القراءات بين 0.45 و1.33 مايكروسفيرت لبضع ساعات، قبل العودة إلى معدلاتها الطبيعية.

 

ووقع الحادث، يوم 8 أغسطس، في منشأة عسكرية بمنطقة القطب الشمالي، إلا أن السلطات الروسية انتظرت أياما لكي تقر بأنه انفجار نووي.

 

وأعلنت وكالة "روساتوم" أن الحادث وقع أثناء اختبار صاروخ على منصة بحرية قبالة سواحل منطقة "أرخانغيلسك" في أقصى الشمال الروسي.

 

يشار إلى أن الحادث أدى إلى مقتل عاملين، و5 مهندسين نوويين، وإصابة 6.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا