مطلب بريطاني لولي عهد أبو ظبي بإعادة النظر في منح أعلى جائزة مدنية لـ"مودي"

بوابة الفجر
Advertisements
حثت برلمانية بريطانية، ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على إعادة النظر في منح أعلى جائزة مدنية في دولة الإمارات العربية المتحدة لرئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، عندما يقوم الأخير بزيارة البلاد في الفترة من 23 إلى 24 أغسطس.

جاء طلب النائبة البريطانية، ناز شاه، في أعقاب قرار الحكومة الهندية الأخير بإلغاء الوضع الخاص الذي استمر لعقود لولاية جامو وكشمير، الممنوحة بموجب دستور الهند، والنية لتقسيم الدولة إلى إقليمين يدران فيدراليا - جامو وكشمير، ولداخ.

في رسالة موجهة إلى ولي عهد أبو ظبي، وهو أيضًا نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، طلبت "شاه" إعادة النظر في قرار دولة الإمارات العربية المتحدة، لأن رئيس الوزراء الهندي، ناريندا مودي "يزيل بشكل غير قانوني سيادة الشعب الكشميري في كشمير المحتلة من قبل الهند".

وقالت في الخطاب: "أنا أكتب إليكم، ليس فقط بصفتي عضوًا في البرلمان البريطاني يمثل دائرة تضم الآلاف من الكشميريين البريطانيين، بل وأيضًا كشميرية بريطانية تعرب عن الاستياء التام للقرار الذي اتخذته حكومتكم (الإمارات العربية المتحدة) بمنح رئيس الوزراء ناريندرا مودي، بأمر من زايد، أعلى جائزة مدنية لمملكتكم".

وأضافت البرلمانية البريطانية، وهي أيضًا وزيرة الظل للمرأة والمساواة: "أطلب منكم أن تشككوا في هذا القرار وأن تعيد النظر في منح مثل هذه الجائزة، ليس فقط لأن غالبية الشعب الكشميري يشتركون في نفس المعتقد، ولكن لأن من واجبنا كبشر أن نقف ضد تجاهل حقوق الإنسان والشر".

و كما قال المبعوث الهندي في البلاد، ستكون الزيارة الرسمية الثالثة لرئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة علامة مهمة في الشراكة الاستراتيجية الشاملة الثنائية.