ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

حوار لـ "الفجر"- نجمة ليفربول وإنجلترا: صلاح سبب توّهج الريدز.. وفان دايك الأفضل في العالم.. وأتمني زيارة مصر قريبًا

الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 05:57 م
Advertisements
حوار لـ الفجر- نجمة ليفربول وإنجلترا: صلاح سبب توّهج الريدز.. وفان دايك الأفضل في العالم.. وأتمني زيارة مصر قريبًا
Advertisements
أسامة عواد - علاء خليف
 
Advertisements
عشقت كرة القدم منذ نعومة أظافرها، ورغم أنها رياضة تناسب الرجال بشكل كبير، لكنها اختارت ممارستها منذ الطفولة مع أبناء عمها في الحديقة، ثم قررت الوصول فيها لمستوي الاحتراف، حيث لعبت لبعض الأندية المحلية في مسقط رأسها، قبل أن تحقق خطوة كبيرة في مشوارها الكروي بالانتقال  لواحد من أعرق أندية إنجلترا وهو ليفربول الإنجليزي.
نتحدث عن الإنجليزية "ميسي بوكيرنز" صاحبة الـ18 عامًا وأحد المواهب الشابة ضمن صفوف نادي ليفربول، والتي فتحت قلبها لـ"الفجر الرياضي" للحديث عن بدايتها في كرة القدم وطموحاتها المستقبلية، والحديث أيضًا عن تتويج فريق الرجال بالنادي الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا، ورأيها في النجاحات التي يحققها النجم المصري محمد صلاح مع الريدز.

وإليكم نص الحوار مع "ميسي بوكيرنز" لاعبة ليفربول

-- ما السبب وراء اختيارك رياضة كرة القدم رغم أنها تناسب الرجال أكثر؟ وكيف جاءت بدايتك في ملاعب الساحرة المستديرة؟

بدأت باللعب مع أبناء عمي في الحديقة، ثم عندما كبرت، انتهى بي الأمر بالانضمام إلى أحد الفرق ولم أنظر إلى الوراء أبدًا، حيث اجتهدت حتي أصل إلى حلمي.


- حدثينا عن كيفية انضمامك لصفوف فريق ليفربول؟ وأبرز النجاحات التي حققتها مع الريدز حتي الآن؟
كنت ألعب لفريقًا محليًا في ليفربول يدعى ليفربول الفيدرالي وأيضًا فريق الأولاد، وقد طُلب مني الاختيار ما بين ليفربول وإيفرتون وفي النهاية اخترت التعاقد مع ليفربول.

لقد فزت بدوري لأقل من 16 عامًا كقائد احتياطي متسابق وكأس ري في أيسلندا كقائد مع ليفربول في الفئات العمرية الشابة.


- ما رأيك في إخفاق منتخب إنجلترا في كأس العالم للسيدات وحصوله على المركز الرابع؟

كان الأمر مدمرًا ومحبطًا للغاية، حيث كان هناك الكثير من المواهب الرائعة في المنتخب، وكذلك روح الفريق العظيمة، لكن ما حدث في النهاية كان أمر محبط جدًا.


- ما طموحاتك مع منتخب إنجلترا للسيدات في المستقبل؟

أريد التقدم في كل الفئات العمرية وفي نهاية المطاف اللعب مع المنتخب الأول وتحقيق الألقاب.


- ما خططك المستقبلية وما النادي الذي تتمني الانضمام له في الفترة القادمة؟ وهل تحلمين بالتتويج بجائزة أفضل لاعبة بالعالم؟

أريد أن أبقى في ليفربول حيث كنت هناك منذ سن مبكرة وهو فريقي، وليس لدي أي نية للمغادرة. لكنني أود في مرحلة ما أن ألعب في الخارج لتجربة ثقافة أخري مختلفة. بالطبع الكل يريد أن يكون أفضل لاعب في العالم أو فلماذا يلعب، يجب أن يكون لديك هذا الطموح.


- ما رأيك في إنجاز فريق ليفربول للرجال وتتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي؟ وماذا عن المنافسة الشرسة بينه ومانشستر سيتي على لقب الدوري الانجليزي؟

لقد كان إنجازًا لا يصدق، وأنا حامل تذكرة موسمية وذهبت إلى النهائي وشاهدت فريقي يرفع الكأس، لقدم كانت منافسة قوية إلى أخر مباراة، لكن كان أمرًا محبط أن نخسر اللقب بهذه الطريقة، فكان الأمر تنافسيًا حتى النهاية، لكنني أعتقد أن البطولة مميزة وقوية للغاية، مما يجعل مشاهدة أكثر إثارة وإثارة لذلك يريد الكثير من اللاعبين اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.


- ما رأيك في النجم المصري محمد صلاح وما يحققه من نجاحات وأرقام قياسية مع ليفربول؟ وهل يستحق الترشح لجائزة الكرة الذهبية لعام 2019؟ وما فرص تتويجه بالجائزة؟


أعتقد أن محمد صلاح كان له تأثيرًا كبيرًا وأنعش الفريق، فهو يقدم شيئًا مختلفًا عما كان يقدمه ليفربول في الماضي. نعم، أعتقد أنه حقق الكثير خلال موسمين على التوالي، الموسم الماضي كان أكثر صعوبة بالنسبة له، حيث كان الجميع يعرفون مدى حسن حالته وكان أكثر حذراً منه.


- كيف أصبحت شعبية محمد صلاح في ليفربول خلال الفترة الأخيرة؟ وهل تؤيدي فكرة رحيله عن الفريق بالمستقبل؟

إذا كان سعيدًا، فسيبقى أنما أؤمن بذلك، لكنه جيد بما يكفي للعب مع أي فريق يريده! لا أريده أن يذهب لأنه سيكون خسارة كبيرة للفريق.


- كيف يري جمهور ليفربول شكل المنافسة بين "صلاح" و "ساديو ماني" في الملعب؟ ومن الأكثر شعبية منهما؟

أعتقد أنهما لاعبان مهمان في الفريق ويعملان مع بعضهما البعض والفريق، وقدرتهما التنافسية ومعدل عمله ممتازان، وهما السبب في كونهما كلاهما المفضل لدى المشجعين.


- من أفضل لاعب ولاعبة في العالم حاليًا من وجهة نظرك؟ ومن اللاعب واللاعبة الأقرب للتتويج بجائزة الكرة الذهبية لعام 2019؟

أفضل رجل أعتقد هو أن فيرجيل فان دايك فاز بلقب أفضل لاعب في الموسم الماضي؛ وأعتقد أن لوسي برونز هي أفضل لاعبة في العالم حاليًا، فقد رفعت مستواها إلى مستوى مختلف منذ انتقالها إلى ليون وحصلت على كأس العالم.


- من هو مثلك الأعلى في كرة القدم؟ وما الحلم الذي تتمني تحقيقه في المستقبل؟

ستيفن جيرارد هو قدوة لي، حيث ألعب في وسط الملعب مثله ومشاهدته كمشجع لفريق ليفربول وما أنجزه في ليفربول يلهمني لأريد أن أفعل نفس الشيء.


_ ما هي رسالة في النهاية، وهل توجهين رسالة إلى مشجعين ليفربول في مصر ؟

شكرًا كثيرًا لكم، مصر بلدًا جميل وأتمني زيارتها، قفوا دومًا خلف ليفربول ليحصد الألقاب.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
هل تؤيد استمرار سيد عبد الحفيظ في منصب مدير الكرة بالأهلي؟
ads
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان
العدالة
-
x
17:20
-
أبها
الفيحاء
-
x
17:35
-
الوحدة
النصر
-
x
19:20
-
الحزم
السوبر المصري
الأهلي
-
x
20:00
-
الزمالك