ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

الهند تعيد فرض قيود على الحركة في أجزاء من المدينة الرئيسية في كشمير بعد الاشتباكات

الأحد 18/أغسطس/2019 - 10:50 ص
Advertisements
الهند تعيد فرض قيود على الحركة في أجزاء من المدينة الرئيسية في كشمير بعد الاشتباكات
Advertisements
ترجمة - منة الشريف
 
Advertisements
قال مسؤولون كبار وشهود عيان إن السلطات الهندية أعادت فرض قيود على الحركة في أجزاء رئيسية من سريناجار، أكبر مدن كشمير، اليوم الأحد بعد اشتباكات عنيفة دارت خلال الليل بين السكان والشرطة أسفرت عن إصابة العشرات.

وخلال الـ 24 ساعة الماضية، كانت هناك سلسلة من الاحتجاجات على إلغاء نيودلهي في 5 أغسطس لاستقلال المنطقة، جاء ذلك عقب تخفيف القيود على الحركة صباح يوم السبت الماضي.

قالت حكومة الولاية إنها لم تفرض حظرا للتجول على مدار الأسبوعين الماضيين، لكن اليوم الأحد تم إعادة الأشخاص إلى عدة حواجز طرق أقيمت في المدينة خلال الساعات القليلة الماضية، وأبلغت قوات الأمن في بعض حواجز الطرق السكان أن هناك حظر التجول.

وقال اثنان من كبار المسؤولين الحكوميين لرويترز إنه تم إدخال ما لا يقل عن عشرين شخصًا إلى المستشفيات مصابين بجروح في الكريات بعد اندلاع اشتباكات عنيفة في المدينة القديمة مساء السبت الماضي.

ولم يرد الممثلون في حكومة جامو وكشمير في سريناجار والحكومة الفيدرالية في نيودلهي على الفور للمكالمات التي تسأل عن حملة القمع الأخيرة أو يسعون لتقييم عدد الإصابات والاشتباكات.

وقال أحد المصادر الرسمية إن الناس رشقوا قوات الأمن بالحجارة في حوالي عشرين مكانًا في سرينجار.

كما قال أيضًا إن شدة الاحتجاجات في قذف الحجارة قد ازدادت خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال شهود عيان ومسؤولون ان الاشتباكات العنيفة التي اندلعت خلال الليل وقعت في الغالب في مناطق رايناواري ونوهيتا وجوجوارا في المدينة القديمة حيث أطلقت القوات الهندية دخانًا مسيل للدموع وقنابل براقة وحبيبات لتفريق المحتجين.

كما تحتوي القنابل اليدوية الباردة على فلفل حار حار للغاية، وتسبب تهيجًا كبيرًا للعينين والبشرة، فضلًا عن الرائحة النفاذة عند إطلاقها.

وقال المسؤولون، الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم لأنهم ليس من المفترض أن يتحدثوا إلى وسائل الإعلام، إن الاشتباكات وقعت أيضًا في أجزاء أخرى من المدينة، بما في ذلك سورا، معقل الاحتجاجات في الأسبوعين الماضيين.

وقال مسؤول حكومي رفيع وسلطات المستشفيات في مستشفى سريناجار الرئيسي إن 17 شخصًا على الأقل وصلوا إلى هناك مصابين بجروح في الكريات. قالوا إن 12 خرجوا من المستشفى بينما تم قبول خمسة أصيبوا بجروح خطيرة.

وقال مسؤولو المستشفى وضابط شرطة لرويترز إن رجلًا يبلغ من العمر 65 عامًا يدعى محمد أيوب من برياريبورا، تم نقله إلى المستشفى بعد أن عانى من صعوبات كبيرة في التنفس عندما تم إطلاق الغاز المسيل للدموع والقنابل الباردة في منطقة المدينة القديمة بعد ظهر يوم السبت الماضي.

وقالوا إنه توفي في المستشفى ليلة السبت الماضي ودفن بالفعل.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
الدوري الأوروبي
كارباغ اغدام - إذربيجان
-
x
18:55
-
إشبيلية - إسبانيا
بازل - سويسرا
-
x
18:55
-
كراسنودار - روسيا
خيتافي - إسبانيا
-
x
18:55
-
طرابزون سبور - تركيا
رين - فرنسا
-
x
18:55
-
سيلتك - إسكوتلندا
بي إس في آيندهوفن - هولندا
-
x
18:55
-
سبورتينج لشبونة - البرتغال
روما - إيطاليا
-
x
18:55
-
إسطنبول باشاك شهير - تركيا
مانشستر يونايتد - إنجلترا
-
x
21:00
-
وولفسبيرجر - النمسا
إسبانيول - إسبانيا
-
x
21:00
-
فرينكفاروزي - المجر
جلاسكو رينجرز - إسكوتلندا
-
x
21:00
-
فينورد روتردام - هولندا
آينتراخت فرانكفورت - ألمانيا
-
x
18:55
-
آرسنال - إنجلترا
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان
ضمك
-
x
17:50
-
الشباب
الرائد
-
x
19:20
-
التعاون