وزيرة صهيونية: الرب هو من سيختار رئيسًا جديدًا للحكومة الإسرائيلية

ميري ريغيف
ميري ريغيف
Advertisements
أعربت وزيرة الثقافة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي ميري ريغيف عن قناعتها بأن "الرب وحده هو من سيقرر ما إذا كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيبقى في منصبه بعد انتخابات الكنيسة المقبلة".

جاء ذلك على لسان ريغيف اليوم السبت، في حديث لإذاعة 103FM، تعليقا على تصريح مفاده أن رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان سيلعب من جديد على الأرجح دور "صانع الملوك" في الانتخابات المقبلة.

واستدعى هذا الكلام معارضة شديدة من قبل الوزيرة المنتمية إلى حزب نتنياهو "الليكود"، إذ قالت: "أولا، لا يملك (ليبرمان) جميع الأوراق بيده، والرب وحده يقرر من سيصبح رئيسا جديدا للوزراء".

وتابعت أنها لا تثق بأن الناس هم من سيختارون رئيسا جديدا للوزراء.

وشنت ريغيف هجوما حادا على ليبرمان الذي لعب دورا حاسما في فشل نتنياهو بتشكيل ائتلاف حاكم بعد تحقيق "الليكود" فوزا هشا في انتخابات الكنيست التي جرت في أبريل الماضي، متهمة إياه بالاحتيال والخداع، وتابعت: "عشرون عاما من الوعود دون أي أفعال".