الهند تؤكد التزامها بعدم استخدام الأسلحة النووية أولا

بوابة الفجر
Advertisements
قال وزير الدفاع الهندي اليوم الجمعة، إن الهند عند التزامها "بعدم الاستخدام الأول" للأسلحة النووية، لكن السياسة المستقبلية ستعتمد على الموقف، الذي قال محللون إنه أدخل مستوى من الغموض في مبدأ الأمن القومي الأساسي.
وأعلنت الهند نفسها قوة نووية بعد إجراء اختبارات تحت الأرض في عام 1998، واستجابت باكستان منافستها منذ فترة طويلة بتجاربها الخاصة بعد فترة وجيزة، ومنذ ذلك الحين، يقول خبراء نوويون إن الخصمين يطوران أسلحة نووية وصواريخ.

ووفقاً لوكالة رويترز، أنه في زيارة إلى بوخران في غرب الهند، موقع التجارب النووية، أشاد وزير الدفاع راجناث سينج برئيس الوزراء السابق الراحل والزعيم المبجل للقوميين الهندوس الحاكمين، أتال بيهاري فاجبايي ، لتحويل الهند إلى قوة نووية.

"وبوخران هي المنطقة التي شهدت عزم شركة "أتال جى" الراسخ على جعل الهند قوة نووية، ومع ذلك تظل ملتزمة التزاما راسخا بمبدأ" عدم الاستخدام الأول ".

"وأوضح سسينج :"لقد التزمت الهند بشدة بهذا المبدأ.. ما يحدث في المستقبل سيعتمد على الظروف ".

وفي وقت إجراء التجارب، قالت الهند إنها تحتاج إلى رادع ضد الصين المسلحة نووياً، لكنها ظلت تشعر بالقلق منذ فترة طويلة بشأن قدرات باكستان النووية.