الإفتاء توضح طريقة توزيع الأضحية وأحشائها

بوابة الفجر
أوضحت دار الإفتاء المصرية، الطريقة الصحيحة لتوزيع الأضحية وأحشائها وجلدها، وهذا ردا على سؤال من أحد متابعيها يقول "ما هي طريقة توزيع الأضحية لحمًا وأحشاءً وجِلدًا؟"
 
وقالت دار الإفتاء المصرية إن الأضحية سنة مؤكدة عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

ووفقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَا عَمِلَ ابْنُ آدَمَ يَوْمَ النَّحْرِ عَمَلا أَحَبَّ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ هِرَاقَةِ دَمٍ، وَإِنَّهُ لَيَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِقُرُونِهَا وَأَظْلافِهَا وَأَشْعَارِهَا، وَإِنَّ الدَّمَ لَيَقَعُ مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ بِمَكَانٍ قَبْلَ أَنْ يَقَعَ عَلَى الأَرْضِ، فَطِيبُوا بِهَا نَفْسًا» رواه الترمذي وابن ماجه. 
 
وأكدت دار الإفتاء أنه على المضحي المتطوع الأكل من أضحيته أو الانتفاع بها لحمًا وأحشاءً وجِلدًا كلها أو بعضها، أو التصدق بها كلها أو بعضها، أو إهداؤها كلها أو بعضها، إلا أنه لا يجوز إعطاء الجِلد أجرةً للجزار، وكذلك لا يجوز بيعه. والأفضل في الأضحية أن تقسم إلى ثلاثة: ثلث له ولأهل بيته، وثلث للأقارب، وثلث للفقراء. 

والله سبحانه وتعالى أعلم".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا