Advertisements
Advertisements
Advertisements

قانون جديد.. "الصحفيين" تشترط حصول غير خريجي الإعلام على دبلومة لممارسة المهنة

Advertisements
نقابة الصحفيين - أرشيفية
نقابة الصحفيين - أرشيفية
Advertisements

قال أيمن عبدالمجيد عضو مجلس نقابة الصحفيين، ورئيس لجنة التشريعات، إن اللجنة تسعى إلى وضع قانون جديد للنقابة، يضمن حماية فرص عمل لخريجي كليات الإعلام، ويضبط سوق العمل وفقًا لاحتياجاته؛ وذلك بدراسة وضع نص يشترط حصول غير الخريجين على دبلومة في الإعلام، كشرط أساسي لممارسة المهنة.

 

وأضاف في تصريحات لـ"الفجـر"، أن اللجة ستدرس وضع هذا النص في القانون الجديد، وكيفية الحصول على الدبلومة؛ وذلك إما أن تكون من المجلس الأعلى للجامعات، أو مركز التدريب بالنقابة بعد أن يتم اعتمادها من المجلس الأعلى للجامعات، وذلك بعد التنسيق مع النقابة، مؤكدًا أن اللجنة ستضع نص انتقالي بإعفاء من مارس المهنة قبل صدور القنون بعامين، من الحصول عليها.

 

وأكد "عبدالمجيد" أن القانون الجديد للنقابة سيعالج في الأساس الثغرات والثقوب الموجودة بقانون 76 لسنة 1970، ويعمل على ملاحقة تطورات الصحافة الحديثة، ويزيل النصوص العقيمة التي تجاوزها الزمن، وتضبط آليات القيد ومفهوم الصحفي، موضحًا أن اللجنة ستراعي ربط القيد باحتياجات سوق العمل بشكل دائم، والعمل على تطوير قدرات الصحفي بشكل مستمر، وتحسين الحد الأدنى للأجر كمحاور رئيسية.

 

وأشار رئيس لجنة التشريعات إلى أن وضع القانون لن يكون إلا بحوار مفتوح وشامل وواسع، بين اللجنة ومجلس النقابة والجمعية العمومية؛ نظرًا أنها هي صاحبة الولاية، وأن القانون يمسها بالأساس، متابعًا: "أي تحرك فعلي في هذا الصدد، سيكون بعد إدارة حوار وجلسات بحضور شيوخ المهنة، وكافة أعضاء الجمعية العمومية، باختلاف الفئات والانتماء المؤسسي، بالإضافة إلى تشكيل لجنة لعمل المقترحات وجلسات للاستماع داخل النقابة وبالمؤسسات".

 

ولفت "عبدالمجيد" إلى أن اللجنة ستقوم بمطالعة أي جهود سابقة لمجالس النقابة المتعاقبة في الاعتبار، بالإضافة إلى المؤتمرات العامة السابقة للنقابة، فضلًا عما يُقدم للجنة من الزملاء الجدد، والمعايشة مع المتغيرات الجديدة.

Advertisements