البابا تواضروس: فضائل العذراء عديدة منها حياة الرضا

البابا تواضروس الثاني - أرشيفية
البابا تواضروس الثاني - أرشيفية
قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن فضائل السيدة العذراء مريم عديدة جدا، مؤكدا أن إحدى فضائلها هي حياة الرضا.

وأوضح «تواضروس»، أن صوم العذراء مريم هو أحد الأصوام المحبوبة للكنيسة كلها، فأمنا العذراء مريم كنز من الفضائل، ومهما تحدثنا عنها وعن شخصيتها وعن حياتها لن نوفيها حقها، وهى التى نتشفع بها ونشعر بأنها فخر جنسنا البشري.

وأضاف: أن القديس بولس الرسول وهو فى السجن وفى قمة آلامه يقول: «قد تعلمت أن أكون مكتفيًا بما أنا فيه» (فى ٤ : ١١) فنرى الكثيرين الذين يمتلكون كل شيء ولديهم من النعم الكثير، ولكنهم ليسوا سعداء ومتذمرين من حياتهم رغم أن نعم الله لهم كثيرة جدًا، وهذا الضعف قد يصيب الإنسان المكرس الذى يعيش فى أسرة، وقد يصيب الإنسان الذى يعيش إما بمفرده أو داخل المجتمع. 

وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية باستقبال أول أيام صوم السيدة العذراء مريم، غدا الأربعاء، على مدار 15 يومًا متتاليًا بالأطعمة النباتية، على أن يختتم الصوم بقداس العيد الخميس الموافق ٢٢ من ذات الشهر، في جميع الكنائس التى تحمل اسم العذراء في جميع المحافظات داخل مصر.

ويكرس عدد كبير من محبي العذراء مريم أسبوعاً إضافياً لصومها السنوي بشهر أغسطس، كنوع من النذور في حب مريم، وكثيرون يخصصون طقوسا خاصةً في صوم السيدة العذراء مريم، تختلف عن باقي صوم الأقباط طوال العام نظرًا لمحبتهم الكبيرة لها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا