Advertisements
Advertisements
Advertisements

مخاوف امنية تجبر آبل على توقف الاستماع لتسجيلات مساعدها الصوتي سيري

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
قررت آبل إيقاف خاصة الاستماع إلى تسجيلات مساعدها الصوتي سيري بسبب مخاوف أمنية من طريقة استخدامها.

بعد نشر صحيفة الغارديان البريطانية تقريرًا حول طريقة استخدام آبل لميزة التسجيلات الصوتية وتحليل البيانات منها لتطوير مساعدها سيري، قررت آبل إيقاف ميزة الاستماع إلى ميزة التسجيلات الصوتية على مستوى العالم، لتبدأ بمراجعة طريقة عملها والتي تتمحور حول تحديد ما إذا كان المساعد الصوتي يستمع للأوامر بطريقة صحيحة من عدمها.

وتقوم آبل على دراسة الأوامر الصوتية للمستخدمين في مختبرات سرية في محاولة لتطوير سيري وفهمه للمستخدمين عن طريق الاستماع.

لكن على ما يبدو أن عملية التحليل لا تتم بطريقة عادية، بل عن طريق موظفين في تلك المختبرات يقومون بالاستماع إلى الأوامر الصوتية أو التسجيلات من المستخدمين، ومن بينها المعلومات السرية أو الشخصية الخاصة بهم من عناوين وأسماء ومعلومات عن العلاقات أو حتى المعلومات المتعلقة بالوضع المالي.

ويتم ذلك عن طريق أخذ مقطع عشوائي من التسجيلات وتحليله من المتعاقدين مع الشركة بهذا الخصوص، ما يعني استماعهم للمعلومات.

وقالت آبل تعقيبًا على الحادثة لموقع TechCrunch:” نأخذ على عاتقنا تقديم تجربة رائعة للمساعد سيري بينما نقوم بحماية خصوصية المستخدم.”

وأضافت: “بينما نجري مراجعة للأمر، فإننا قررنا تعليق برنامج سيري للاستماع للتسجيلات عالميًا، وكجزء من تحديث مستقبلي، سيحظى المستخدمون بإمكانية الاختيار بين المشاركة في هذا الأمر أم لا.”

وستتيح الشركة خيارًا جديدًا للمستخدمين في المستقبل يسمح له بالاختيار بين المشاركة في هذا الأمر أم عدم السماح للاستماع للتسجيلات.

يُشار أن شركات مثل جوجل وأمازون تقوم بنفس الأمر لكنه معروف للعيان، حيث توفر خيارًا للمستخدم إذا كان يرغب بذلك.

لكن على الجهة الأخرى، كانت آبل تقوم بالاستماع لتسجيلات المستخدمين بسرية ودون اتاحة خيار عدم المشاركة بالأمر.
Advertisements