مؤشرات البورصات الأوربية تغلق على تباين مع ترقب اجتماع البنك المركزي

بورصة فرانكفورت
بورصة فرانكفورت
Advertisements
أغلقت البورصات الأوربية على تباين فى المؤشرات بختاج جلسة اليوم الأربعاء، مع ترقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي، وبالتزامن مع إعلان نتائج أعمال الشركات.

وكان قطاع السيارات أكبر الرابحين في البورصات الأوروبية، بينما كانت أسهم الموارد الأساسية الأسوأ أداءً.

ويترقب المستثمرون غداً انعقاد اجتماع البنك المركزي الأوروبي وسط توقعات بإمكانية اتخاذ مزيد من التدابير التحفيزية لدعم اقتصاد منطقة اليورو.

وفاز بوريس جونسون أمس بزعامة حزب المحافظين في بريطانيا ومن ثم تولي منصب رئاسة الوزراء في المملكة المتحدة.

وتعلن الفترة الحالية البنوك والشركات الأوروبية نتائج أعمال الربع الثاني من العام الجاري، حيث كشف "دويتشه بنك" اليوم عن تسجيل خسائر بقيمة 3.15 مليار يورو في الربع الثاني من 2019.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تراجع النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو خلال الشهر الماضي بفعل انكماش النشاط الصناعي لأدنى مستوى في 7 سنوات.

كما انخفض النشاط الصناعي في ألمانيا لأدنى مستوى منذ عام 2013.

وعند نهاية التعاملات استقر مؤشر "ستوكس600" عند 391.7 نقطة بينما ارتفع مؤشر "داكس" الألماني بنحو 0.3 بالمائة مُسجلاً 12522.8 نقطة.

وتراجع مؤشر "فوتسي" البريطاني بنحو 0.7 بالمائة عند 7501.4 نقطة، كما هبط مؤشر "كاك" الفرنسي بنسبة 0.2 بالمائة إلى 5605.8 نقطة.

بحلول الساعة 4:05 مساءً بتوقيت جرينتش، انخفض اليورو أمام الدولار بنحو 0.1 بالمائة إلى 1.1140 دولار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا